تفاصيل أول لقاء لقاتل نيرة بوالدته

الخامسة للأنباء- مصر

نشرت وسائل إعلام مصرية  صباح اليوم الثلاثاء تفاصيل أول زيارة بين محمد عادل، قاتل طالبة المنصورة نيرة أشرف، وعائلته، في السجن.

وقالت مصادر مقربة من أسرة المتهم محمد عادل، بأن “والدة المتهم حرصت على زيارة ابنها في محبسه في سجن جمصة، بمحافظة الدقهلية، أمس الاثنين، برفقة شقيقتيه”، وتعد أول زيارة للمتهم بعد قرار إحالة أوراق القضية إلى فضيلة مفتي الجمهورية. وفقاً لصحيفة “الوطن” المصرية.

وأشارت المصادر إلى أن “الأم أكدت لابنها المتهم محمد عادل، أنها ستقف بجواره وتدعمه وسيتم توكيل أحد المحامين الكبار في النقض على القضية”، معبرة عن “تفاؤلها بعد حدوث تعاطف معه، وأن محمد طالب مجتهد وهناك مطالبات بدفع دية إلى أسرة الطالبة نيرة مقابل العفو عن المتهم”.

ونقل عن المصادر قولها إن “أسرة المتهم تحدثت معه وقالت إن عليهم دور كبير في الدعم والمساندة النفسية لابنهم، وإنه في حالة عدم قبول النقض فهم راضون بقضاء الله وقدره”.

وبحسب ما ذكر فإن الأسرة “أكدت أنها سوف تحضر جلسة يوم غد الأربعاء”، المقرر فيها النطق بالحكم على ابنهم بعد أخذ رأي المفتي في إنزال عقوبة الإعدام على المتهم.

وكانت محكمة جنايات المنصورة، قد أحالت أوراق المتهم بقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف، إلى مفتي الجمهورية، لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه، وحددت جلسة 6 يوليو للنطق بالحكم، وذلك بعد أن انتهت من الاستماع إلى مرافعة الدفاع عن المتهم، بعد أن استمعت في أول جلسة إلى أقوال المتهم محمد عادل ومناقشته في اعترافاته التي أدلى بها أمام النيابة العامة.

الرابط مختصر: