تمديد إعتقال زكريا الزبيدي وإنتظار التمديد لرفاقه

الخامسة للأنباء-الأراضي المحتلة

مددت محكمة الصلح في مدينة الناصرة اليوم الأحد اعتقال الأسير، زكريا الزبيدي، لمدة 10 أيام، فيما تنظر في هذه الأثناء بتمديد اعتقال الأسرى الآخرين.

وتنظر محكمة الناصرة في طلب تمديد اعتقال الأسرى الأربعة الهاربين من سجن جلبوع، وذلك من خلال تطبيق “زوم”، دون تواجدهم في قاعة المحكمة وعقدها بشكل سري.

والأسرى الأربعة هم زكريا الزبيدي (45 عاماً) ومحمد قاسم عارضة (39 عاماً)، أعادت قوات الأمن الإسرائيلية اعتقالهما في موقف للشاحنات في قرية أم الغنم بالقرب من جبل الطور، الأسبوع الماضي، وذلك بعد ساعات من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عاماً) ويعقوب محمد قادري (49 عاماً) في أطراف مدينة الناصرة.

وفي وقت سابق تقدم طاقم المحامين الموكل بالدفاع عن الأسرى من قبل هيئة شؤون الأسرى، بطلب للمحكمة من أجل حضور الأسرى للجلسة، لكن المحكمة قررت إجرائها دون حضورهم ومن خلال الفيديو بحجة انتشار عدوى كورونا.

في حين توقع محامو هيئة شؤون الأسرى الموكلون بالدفاع عن أسرى جلبوع بأن تقدم في نهاية مسار التحقيق لوائح اتهام أمنية خطيرة وأن يتم تمديد محكوميتهم

وأكد المحامون أن “إسرائيل” تبحث عن إنجاز لتغطي على الفشل والإحراج الذي سببهما الأسرى، وبالتالي ستقوم المحكمة بتمديد اعتقال الأسرى الأربعة مجدداً من أجل إفساح المجال أمام جهاز الأمن العام (الشاباك) للاستفراد بالأسرى مرة أخرى والتحقيق معهم حتى اكتمال الرواية الإسرائيلية.

الرابط مختصر: