حماس: تضييق تركيا لنشاط الحركة وطردها بعض النشطاء جاء بطلب من إسرائيل

الخامسة للأنباء – غزة

أعلن عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، في فلسطين، موسى أبو مرزوق، اليوم الجمعة، أن علاقات حركته مع تركيا مستقرة، وأن الحركة ملتزمة بالتفاهمات والاتفاقات، مشيراً إلى تشويش كبير تتعرض له هذه العلاقة.

وقال ابو مرزوق لـ “سبوتنيك” حول ما أثير في تقارير إعلامية بشأن تضييق السلطات التركية مؤخرًا لنشاط حركة حماس على أراضيها وطردها لعدد من نشطاء الحركة بطلب من إسرائيل، قال أبو مرزوق: “هناك تشويش كبير على علاقات حماس مع تركيا، وهذا التشويش نابع من مصدرين، أولهما سياسة تركيا بشأن تحسين العلاقات مع كل الفرقاء في المنطقة، سواء مصر أم السعودية أم الإمارات أم إسرائيل، والثاني تشويش من جانب إسرائيل لأنها تكذب يوميا في الإعلام. علاقات حماس مع تركيا مستقرة وهناك، بيننا وبين الأتراك تفاهمات، ونحن ملتزمون تماماً بما نتفق عليه”.

وبشأن العلاقات بين حركة حماس وإيران وإمكانية تطورها إلى مصالحة مع الحكومة السورية، قال أبو مرزوق: “نأمل ذلك. هذا الملف معقد لكن نأمل أن تكون هناك الكثير من التغيرات التي تسمح فعلا باستئناف علاقاتنا مع دمشق. الأساس في مثل هذه الأمور هو علاقتنا مع شعبنا الفلسطيني الموجود في سوريا، وما سوى ذلك من العلاقات هي على الأجندة ونأمل أن تكون هناك تغيرات إيجابية في المستقبل”.

الرابط مختصر: