خلاف كبير ينشب بين الولايات المتحدة وحكومة الاحتلال ما السبب وراء ذلك !

الخامسةللأنباء-وكالات

كشفت وسائل إعلام عبرية، النقاب عن مواجهة بين الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال، قد تطيح بالأخير، بسبب الإصرار الأمريكي على فتح قنصلية له شرق القدس.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، فإن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تواجه “مقاومة شرسة” من “إسرائيل” في هذه المسألة، خاصة من اليمين الذي يقول “إن القرار سيؤدي إلى انهيار الحكومة الائتلافية الهشة”.

وقد وافق وزير خارجية الاحتلال يائير لبيد خلال لقائه بنظيره الأميركي أنتوني بلينكن في واشنطن يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول الجاري على إعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس، رغم أن رئيس الوزراء نفتالي بينيت أعرب عن معارضته الشديدة لهذه الخطوة، وفقا لوسائل الإعلام العبرية.

وكانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب قد أغلقت القنصلية الأميركية في القدس بعدما عدّت المدينة المحتلة عاصمة لـ”إسرائيل”، ونقلت سفارتها من تل أبيب إليها، ودمجت القنصلية في السفارة الجديدة.

الرابط مختصر: