خلال العام 2021..
تقرير | سلطات الاحتلال قتلت 78 طفلاً فلسطينياً وشوهت 982 آخرين

الخامسة للأنباء-متابعات

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن كشفه لمعلومات هامة تنشر لأول مرة خلال التقرير السنوي للأمم المتحدة ،ذكر فيه أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل مسؤولية قتل 78 طفلاً فلسطينياً وقام بتشويه 982 آخرين في الأراضي الفلسطينية المحتلة في عام 2021 المنصرم .


وأفاد التقرير الأممي الصادر يوم أمس الإثنين ، بشأن “الأطفال والنزاعات المسلحة لعام 2021″، بأن ما يقرب من 19 ألف طفل عانوا في العام الماضي من “انتهاكات جسيمة” في 21 دولة بينها 4 عربية.
وأظهر أن “ما لا يقل عن 5 آلاف و242 فتاة، و13 ألفا و663 فتى كانوا ضحايا لانتهاكات جسيمة في 21 دولة”، وبين هذه الدول 4 عربية هي، سوريا واليمن والصومال وفلسطين، وفق التقرير.

وأوضح أن قوات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولة عن قتل 78 طفلا فلسطينيا وتشويه 982 آخرين في الأراضي الفلسطينية المحتلة العام الماضي.

وحذر الأمين العام في التقرير من أنه “بحال استمرت هذه الأرقام في عام 2022، فسيتم إدراج دولة الاحتلال الإسرائيلي في قائمة العار الملحقة بالتقرير المقبل”.

وفي 2002 أعلنت الأمم المتحدة، “قائمة العار” وتعرف أيضا باسم “اللائحة السوداء” وتضم المنظمات والدول التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاع بالعالم، عبر لائحة تصدر في تقريرها السنوي الخاص بالأطفال والنزاعات المسلحة.

ومصطلح “الانتهاكات الجسيمة” الوارد بالتقرير يعني جرائم “قتل الأطفال وتشويههم، والاستغلال الجنسي والاغتصاب، والتجنيد الإجباري، وحرمان الأطفال من وصول المساعدات الإنسانية”. وفق التقرير السنوي للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بشأن “الأطفال والنزاعات المسلحة لعام 2021”.

الرابط مختصر: