سلطات الاحتلال تحول الأسير مالك حسين إلى ملف الإعتقال الإداري

الخامسة للأنباء- الأراضي المحتلة

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم الثلاثاء، بأنّ سلطات الاحتلال أصدرت قرار يقضي على تحويل الأسير المقدسي مالك حسين من مُخيّم شعفاط للاعتقال الإداري لمدة 4 شهور.

وأوضحت الهيئة في بيانٍ لها إلى أنّ هذا القرار صدر بشكلٍ مباشر عن وزير الحرب الصهيوني الحالي يوآف غالانت كإجراءٍ انتقامي من الأسير حسين.

وأكَّدت الهيئة، أنّ هذه السياسة الانتقامية التي تمارسها سلطات الاحتلال وحكومتها المتطرّفة بحق الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال تتمثّل بجملةٍ من الممارسات والعقوبات المبنية على أسسٍ عنصريّة.

والاعتقال الإداري يعتبر إجراءً تلجأ له قوات الاحتلال لاعتقال المدنيين الفلسطينيين دون تهمة محددة ودون محاكمة، مما يحرم المعتقل ومحاميه من معرفة أسباب الاعتقال، ويحول ذلك دون بلورة دفاع فعال ومؤثر، وغالباً ما يتم تجديد أمر الاعتقال الإداري بحق المعتقل ولمرات متعددة، بحسب مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الانسان.

ويبلغ عدد الأسرى القابعين في سجون الاحتلال 4,700 أسير، من بينهم 34 أسيرة، ونحو 150 قاصراً، و835 معتقلاً إدارياً بينهم ثلاث أسيرات، وأربعة أطفال، وذلك وفق بيانات هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

الرابط مختصر: