سناب شات تعلن عن “الكاميرا الطائرة بيكسي” فما مميزاتها؟

الخامسة للأنباء – وكالات

تعد الكاميرا الطائرة أحدث إنتاجات شركة “سناب”، التي اشتهرت بتطبيقها لمشاركة الصور سنابشات Snapchat، وقد وصفت الشركة الطائرة الصفراء المسماة “بيكسي” بأنها “رفيقة حرة للطيران” يمكن أن تساعد الأشخاص في التقاط صور سيلفي دون الحاجة لاستخدام “عصا السيلفي”.

الطائرة الجديدة متاحة في فرنسا والولايات المتحدة، حيث القوانين أكثر تساهلا حول استخدام الطائرات بدون طيار Drones، مقارنة بالمملكة المتحدة، بحسب تقرير لشبكة “بي بي سي” البريطانية.

ويأتي هذا المنتج لشركة سناب في الوقت الذي يقوم فيه العديد من عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي بتطوير الأجهزة والتقنيات الخاصة بعالم الواقع المعزز (تقنية تقوم بتركيب صورة تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر بناء على رؤية المستخدم للعالم الحقيقي).

وتعمل الكاميرا الطائرة بيكسي Pixy من تلقاء نفسها، حيث تلتقط مقاطع الفيديو أثناء طيرانها، ثم يتم نقل تلك المقاطع لاسلكيا لتحفظ بعدها في التطبيق.

وعلى الرغم من أن سنابشات تطبيق لا يحظى بنفس المستوى من الاهتمام مقارنة بشبكات التواصل الاجتماعي الأخرى مثل فيسبوك وتويتر، إلا أنه يتمتع بشعبية كبيرة آخذة في التزايد.

ولدى تطبيق سنابشات نحو 300 مليون مستخدم نشط يوميا حول العالم، وفقا للشركة. كما تقول الشركة إنها تحظى باهتمام ومتابعة أكثر من 75 في المئة ممن تتراوح أعمارهم بين 13 و34 عاما في أكثر من 20 دولة.

يُعرف تطبيق سنابشات بتزويده بـ”عدسات” الواقع المعزز على الهواتف الجوالة، والتي تُركب رسوما وصورا على الصور الشخصية، أو تشوه الصورة الحية بطرق مختلفة.

في عام 2016، أطلقت شركة سناب نظارات مزودة بكاميرا تباع باسم سبيكتاكلز Spectacles – والتي طورت تجربة الانغماس في الواقع المعزز (تلك التي تتيح للمرء أن يرى نفسه داخل الصورة الحية وكأنه يعيشها في الواقع).

وقد توقع الرئيس التنفيذي لشركة سناب، إيفان شبيغل، أن تكون نظارة سبيكتاكلز في يوم من الأيام موجودة في كل مكان مثل الهواتف المحمولة – لكن الشركة خسرت ما يقرب من 40 مليون دولار على الجهاز في عام 2017 “وكانت تلك الخسائر بشكل أساسي نظرا للعدد الكبير من الأجهزة التي أنتجتها الشركة دون أن تتمكن من بيعها”.

وأطلقت الشركة منذ ذلك الحين نسخة واقع معزز محدثة من نظارة سبيكتاكلز، لكنها لم تُعرض للبيع بعد.

على الرغم من كل ما سلف ذكره، إلا أن هناك آمالا كبيرة للشركة فيما يتعلق بجهاز بيكسي، حيث تكتسب الطائرات المسيرة رواجا متناميا لدى الشركات ولدى عامة الناس، على حد سواء.

وقال أوين جنكينز، العضو المنتدب لشركة نيشنوايد درونز Nationwide Drones لبي بي سي: “إن استخدام الطائرات بدون طيار هو أمر سائد بالفعل عبر وسائل الإعلام والتصوير السينمائي وكذلك في عمليات المسح والتفتيش”.

ومضى للقول: “يمكن توقع أن تصبح الطائرات بدون طيار شائعة للاستخدام الشخصي في المجتمع.. وإذا كانت صغيرة وخفيفة وبطيئة، فمن غير المرجح أن تسبب ضررا أو إصابة.. ولا أرى أي سبب يمنعها من أن تكون الطفرة التالية التي تخلف الهواتف الذكية من حيث شعبيتها والإقبال عليها”.

وأعرب جنكينز عن بعض القلق بشأن عدم امتلاك بيكسي Pixy لوحدة تحكم مباشرة، ولكن نظرا لأن الطائرة المسيرة لا يتجاوز وزنها 101 غرام وتحتوي على مراوح مرفقة، فمن غير المرجح أن تتسبب في أي ضرر حتى لو خرجت عن السيطرة أو ضلت الطريق.

وقال: “إن بيكسي تقل بكثير عن وزن 250 غراما، الذي يعد الحد الأدنى الخاضع لقوانين الطائرات المسيرة”.

وتقول شركة سناب إن منتجات مثل بيكسي Pixy “تخضع للقوانين المحلية والفيدرالية حول ما الذي يمكنه الطيران وكيف وأين يجب أن تطير” – وحث المستخدمين على الانتباه إلى قوانين الطائرات بدون طيار المعمول بها في بلادهم ومناطقهم.

ويرى ويل هارفورد، مدير التصوير في شركة كلاودفيجوال أنه ينبغي على شركة سناب أن تُخضع المستخدمين لمجموعة من الأسئلة القائمة على خيارات متعددة، قبل أن يتمكنوا من استخدام بيكسي للمرة الأولى، وذلك كي يكون المستخدمون على بينة بالقوانين المحلية.

وقال: “للأسف، هذه الطائرة المسيرة صغيرة جدا بصورة يصعب معها تزويدها بالمعدات والتقنيات اللازمة لتعرف أين لا ينبغي أن تطير، لذا فإن الأمر متروك للمستخدم لمعرفة القواعد ومن ثم الالتزام بها”.

لكن على الرغم من أن الطائرات بدون طيار خفيفة الوزن لا تخضع لقواعد أكثر صرامة من تلك التي تخضع لها نظيراتها الثقيلة، إلا أن هارفورد يشير إلى أنه لا يزال يتعين علينا تطبيق “الفطرة السليمة” عند استخدامها.

ويضيف: “إنها فكرة سيئة حقا أن تستخدمها في مطار، على سبيل المثال، حيث من غير القانوني أن تطير طائرة بدون طيار، بغض النظر عن وزنها”.

وقال متحدث باسم هيئة الطيران المدني في المملكة المتحدة: “يجب على أي شخص يستخدم طائرة بدون طيار اتباع القانون الخاص باستخدامها في بريطانيا”.

وأضاف: “يُسمح بالطائرات بدون طيار والمشغلة في وضعية المتابعة شريطة أن تبقى على بعد 50 مترا من المُستخدم.. ويحتاج معظم مستخدمي الطائرات بدون طيار إلى التسجيل معنا باعتبارنا المُشغّل للطائرات المسيرة، والحصول على قسيمة الترخيص، ولكن إذا تم تصنيف الطائرة بدون طيار على أنها لعبة، فسيتم إعفاؤها، ولكن لا يزال يتعين على المستخدمين اتباع قانون الطائرات المسيرة”.

ويأتي إطلاق الكاميرا الطائرة بيكسي Pixy في الوقت الذي تفتح فيه ميتافيرس متجرها الأول لعرض الأجهزة من إنتاج فيسبوك وشركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى.

الرابط مختصر: