«عباس وهنية» في الجزائر للمشاركة في احتفالات الاستقلال.. هل سيلتقي الطرفان ؟

الخامسة للأنباء – غزة
يشارك كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في احتفالات استقلال الجزائر التي استضافت وفوداً فلسطينية لدفع جهود المصالحة الوطنية.

وقال سفير فلسطين لدى الجزائر فايز أبو عيطة، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن زيارة عباس تأتي “تلبية لدعوة كريمة” من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون للمشاركة بالاحتفالات الرسمية للجمهورية الجزائرية الشقيقة في الذكرى الـ60 لاستقلالها المقررة غدًا. وأوضح أبو عيطة أن عباس سيلتقي تبون لبحث “سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين وآخر التطورات بشأن عقد القمة العربية وتنسيق المواقف التي تضمن نجاحها”.

من جهتها، أعلنت حركة حماس أن وفدًا من قيادتها برئاسة هنية وصل مساء أمس الأول الأحد إلى العاصمة الجزائرية بدعوة رسمية من تبون للمشاركة في الاحتفالات الجمهورية الجزائرية. ولم يتضح إن كان عباس وهنية سيلتقيان على هامش زيارتهما للجزائر، التي كانت استضافت مطلع العام الجاري لقاءات منفصلة مع وفود الفصائل الفلسطينية لبحث دفع جهود المصالحة الوطنية.

ولم يتضح فيما إذا كانا سيلتقيان على هامش الزيارة، التي كانت استضافت مطلع العام الجاري لقاءات منفصلة مع وفود الفصائل الفلسطينية لبحث دفع جهود المصالحة الوطنية.

ويعاني الشعب الفلسطيني من انقسام داخلي منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة منتصف عام 2007، فيما فشلت عدة اتفاقيات وتفاهمات، أغلبها برعاية مصرية، في إنهاء الانقسام الفلسطيني.

الرابط مختصر: