عبد الحميد متولي: المؤتمر يحمل في طياته متطلبات هذا العصر، وقضايا يحتاج إليها الناس في هذا الوقت

الخامسة للأنباء – القاهرة

قدم الدكتور عبد الحميد متولي، رئيس المركز الإسلامي والسلام فى البرازيل، الشكر لجمهورية مصر، العربية قيادة وشعبًا كما أعرب عن شكره لوزارة الأوقاف على اختيار عنوان هذا المؤتمر: الاجتهاد ضرورة العصر (صوره .. ضوابطه .. رجاله .. الحاجة إليه)، مشيرًا إلى أنه من الأهمية بمكان، لأنه يحمل في طياته متطلبات هذا العصر، وقضايا يحتاج إليها الناس في هذا الوقت، ويعالج مشكلات كثيرة في واقع الناس، كما يجيب عن أسئلة يحتاج إليها الناس في الاجتهاد.

وأكد متولى، أن هذا المؤتمر يحظى بمشاركة نخبة من خيرة علماء الأمة ثقة في المجلس الأعلى للشئون الإسلامية وتاريخه العظيم في تنظيم المؤتمرات الدولية الكبيرة لينطقوا بالفتاوى والقرارات الهامة التي تحارب صراعات وآراء روج لها دعاة الضلال.

وثمن متولي رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لهذا المؤتمر الهام، مشيدًا بدور وزير الأوقاف ووزارة الأوقاف في تأهيل ورعاية الدعاة في الداخل والخارج، حيث لم يتوقف العطاء عند هذا الحد بل امتد للحفاظ على كتاب الله (عز وجل) وسنة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من خلال ما رأيناه عبر مواقع وصفحات وزارة الأوقاف التي تصل إلى كل العالم من عمل غير مسبوق واهتمام بالقراء والمبتهلين والأداء المتميز الذي يبين هذا التراث العظيم لقراء جمهورية مصر العربية، معربًا عن شكره للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية على رحابة الاستقبال وتقديم بحثه تحت عنوان: “الاجتهاد فريضة شرعية وضرورة عصرية”.

وكان الشيخ الدكتور عبد الحميد متولي رئيس المركز الإسلامي للتسامح والسلام بدولة البرازيل، قد وصل جمهورية مصر العربية فجر الأربعاء الماضي، للمشاركة في المؤتمر الثالث والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، تحت عنوان: “الاجتهاد ضرورة العصر”صوره .. ضوابطه .. رجاله .. الحاجة إليه”، الذي سيعقد بالقاهرة في الفترة من 24 – 25 سبتمبر 2022م.

الرابط مختصر: