عثمان: بصدد إنهاء موازنة الاتحاد الأوروبي للسلطة وحرب روسيا وأوكرانيا لن تؤثر

الخامسة للأنباء – غزة

قال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين شادي عثمان، اليوم الخميس 3 مارس 2022: “إن الاتحاد الأوروبي في مراحله الأخيرة من أجل إقرار ميزانية دعم السلطة الفلسطينية”، موضحاً أنهم سيعلنون عن تفاصيلها فور الانتهاء منها.

ولم يُحدد عثمان تاريخاً رسمياً لإقرار الموازنة المالية لدعم السلطة، والتي تعتبر مخصصات التنمية الاجتماعية وشيكات الشؤون جزءاً منها، واكتفى بالقول إنهم في المراحل الأخيرة من مناقشة الميزانية.

وأوضح عثمان في تصريح لوكالة “الخامسة للأنباء” ، أن النقاش يدور حالياً حول قيمة الميزانية التي ستقدم للسلطة، مشيراً إلى أنهم لم يتفقوا على قيمة الأموال التي سترسل للفلسطينيين.

حرب روسيا وأوكرانيا لن تؤثر

وبشأن تأثير حرب روسيا أوكرانيا، أكد عثمان ، أن حرب روسيا وأوكرانيا، لن تؤثر في الوقت الحالي على سير عملية دعم السلطة.

وكان الاتحاد الأوروبي يُخصص عادةً 300 مليون يورو سنوياً للفلسطينيين، 100 مليون منها تذهب لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا”، و200 مليون على شكل مشاريع ودعم مباشر لخزينة السلطة الفلسطينية.

وتُعاني السلطة منذ عامين أكثر من تقريباً، من أزمة مالية خانقة بسبب تراجع الدعم العربي والدولي، أجبرتها على خصم جزءاً من رواتب موظفيها.

وكانت وزارة التنمية صرفت دفعة واحدة موحدة من مخصصات الشؤون الاجتماعية في العاشر من شهر مايو 2021 الماضي قيمتها 750 شيكلاً فقط لجميع الأسر الفقيرة المعتمدة في برنامج التحويلات النقدية، والتي يبلغ عددها حوالي 116 ألف أسرة في فلسطين، في حين أنه كان مُقرراً صرف 4 دفعات من مخصصات الشؤون الاجتماعية كل عام.

وتُصرف مستحقات الشؤون لنحو 116 ألف أسرة في قطاع غزة، والضفة الغربية المحتلة، منها 81 ألف أسرة في القطاع، يعيلون نحو 200 ألف فرد، و35 ألف أسرة في المحافظات الشمالية.

الرابط مختصر: