قائد فيلق القدس: “إسرائيل” لا تجرؤ على إطلاق رصاصة على “حزب الله”

الخامسة للأنباء – وكالات

قال قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني، إن “الكيان الصهيوني اليوم لم يعد يجرؤ على إطلاق رصاصة واحدة على أشبال وشباب حزب الله اللبناني”.

وأكد قاآني، في كلمة له، أنه “عندما يتعرض أحد عناصر حزب الله البطل لحادث فإن الحزب يرد بالمثل”، مشيرا إلى أنه “عندما أعلن حزب الله أنّه سينتقم لأحد أبنائه الذين استشهدوا في سوريا هرب جنود الكيان الصهيوني ولم يبق جندي واحد يرتدي الزي العسكري على الجبهة”.

وأضاف: “عندما فر الصهاينة من جنوب لبنان، تركوا غداءهم على أضواء الطهي وأجهزة الراديو الخاصة بهم مضاءة”، متابعا: “استطاع أبناء المقاومة اللبنانية وحزب الله هزيمة الصهاينة بهذه الطريقة”.

وختم قاآني، بالقول إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقفت في وجه الولايات المتحدة الأمريكية على الرغم من كل الضغوطات التي تعرضت لها حول العالم”.

وكانت صحيفة عبرية كشفت النقاب عن إجراء الجيش الإسرائيلي لمناورات عسكرية ضخمة تحاكي هجوما لـ”حزب الله” اللبناني أو إيران على نقطة ضعف داخلية.

وأفادت صحيفة يسرائيل هايوم العبرية، بأن سلاح البحرية الإسرائيلي أجرى، الأسبوع الماضي، مناورة بحرية ضخمة تحاكي هجوما تشنه إيران و”حزب الله” على منصات الغاز الواقعة في البحر المتوسط، في حال اندلاع أي مواجهة بين الجانبين.

ومن المفترض أن يتدرب سلاح الجو الإسرائيلي على توجيه ضربة واسعة النطاق لإيران، في وقت لاحق من هذا الشهر، خلال مناورات “عربات النار”، والتي ستجرى في قبرص خلال الأسبوع الرابع والأخير من التدريبات التي تستغرق شهرا، بدءًا من 29 مايو/أيار الجاري.

يذكر أنه في بداية العام الماضي، أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أنه أصدر تعليمات للجيش بالبدء في وضع خطط هجوم جديدة ضد منشآت إيران النووية.

الرابط مختصر: