قيادي في حماس يدين تطبيع الدول العربية بكافة أشكاله مع الاحتلال

الخامسة للأنباء-غزة

أدان الدكتور إسماعيل رضوان، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بكافة أشكاله، واصفا التطبيع بأنه طعنة غادرة وخيانة للقضية الفلسطينية والأمة.

وقال رضوان في تصريحات لقناة “الأقصى” الفضائية: “التطبيع شجع الاحتلال على تدنيس المقدسات ومواصلة الاستيطان”، موجهاً التحية للشعب المغربي ونقاباته التي رفضت التطبيع مع الإسرائيليين.

وأضاف رضوان: “أطماع الاحتلال لا تقتصر على فلسطين بل تتعدى إلى الأراضي العربية”، لافتا إلى أن حركة حماس تتعامل بوجه واحد وتدين التطبيع بشكل كامل.

وفي السياق، أكد القيادي في حركة حماس أن الاحتلال الإسرائيلي يعاني من أزمة الشرعية على هذه الأرض، منوها في الوقت ذاته إلى أن بريطانيا أصبحت شريكاً للاحتلال الإسرائيلي بجرامه، وهي تعادي الشعب فلسطيني عبر قرارها الأخير بحق حركة حماس.

وأكد رضوان ان التطبيع لن يعطي الشرعية لهذا الاحتلال الإسرائيلي الباطل، لافتا إلى أن الاحتلال سيبقى هو العدو الأوحد للأمتين العربية والإسلامية.

وقال: “التطبيع  سيزول ولن يكون له أثر مستقبلًا”، مضيفا: “️يمكن مواجهة التطبيع من خلال تبرؤ السلطة من اتفاقية أوسلو”، مشددا على ضرورة أن تطبق السلطة الوطنية الفلسطينية، قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

وأكد رضوان، أن مطلوب من الدول العربية والإسلامية، الضغط على الأنظمة المُطبعة.

الرابط مختصر: