لابيد: إذا لم تتم إعادة الجثة فسيدفع أولئك الذين قاموا بالاختطاف ثمنًا باهضاً

الخامسة للأنباء – الأراضي المحتلة

عقب رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، يائير لابيد، مساء اليوم الأربعاء، على أحداث القدس، قائلًا: إن قوات الأمن سُتلقي القبض على منفذي العملية التفجيرية في القدس صباح اليوم.

ووفق ما نقلته صحيفة (يديعوت أحرنوت) عن مكتب لابيد، إنه في ختام الجلسة التي عقدها لتقييم الوضع الأمني في الكرياه بتل أبيب أوضح لبيد أن “العملية المزدوجة في القدس هي بمثابة حادث تختلف ملامحه عما شاهدناه على مدار السنوات الأخيرة”.

ونوه لبيد إلى أن هناك جهد استخباراتي واسع النطاق يُبذل حاليًا سيفضي إلى الكشف عن المنفذين وعن الجهات التي تقف وراءهم و الجهة التي تزودهم بالوسائل القتالية .

كما وأوعز بتعزيز القوات المنتشرة في منطقة القدس في الأيام القليلة المقبلة، وتكثيف عمليات التمشيط في كافة المناطق ذات الصلة، وفق موقع (عكا للشؤون الإسرائيلية). 

وأشار لبيد إلى قضية الإسرائيلي الذي اخُتطف في جنين الليلة الماضية، بالقول: “إذا لم تتم إعادة الجثة فسيدفع أولئك الذين قاموا بالاختطاف ثمنًا باهظًا”.

الرابط مختصر: