ما حقيقة علاج الصداع النصفي بالماء؟

الخامسة للأنباء – فلسطين
يعد الصداع النصفي أو الشقيقة (Migraine) من أحد أنواع الصداع التي تصيب نصف الرأس فقط و يستمر الألم عدة ساعات وقد يطول ليصل إلى عدة أيام، تصاحب هذا الصداع عدد من الأعراض الأخرى، مثل: القيء والغثيان، ويصعب أحيانا تخفيفه فما حقيقة علاح الصداع النصفي بالماء ؟ و ما هي الطرق الطبيعية الأخرى التي يمكن استخدامها في العلاج؟

هذا ما سنتطرق له في هذا المقال.

يمكن في الحقيقة للماء أن يساعد على التخفيف من حدة الصداع النصفي وذلك من خلال الآتي:

1. شرب الماء

يعد الجفاف من أبرز الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بالصداع ، لذلك قد يساعد الإكثار من شرب الماء في الوقاية من الإصابة بالصداع النصفي كما قد يساعد على التخفيف من حدة الصداع نفسه.

لذلك يُنصح بالاحتفاظ بزجاجة من الماء بشكل مستمر خصوصًا عند التعرض لنوبات الصداع النصفي.

2. كمادات ماء باردة وساخنة

تساعد كمادات الماء الباردة والساخنة في التخفيف من شدة الصداع، حيث أن كمادات الماء الباردة قد تساعد على تضييق الأوعية الدموية وتخفيف الالتهاب في المكان، أما الساخنة قد تساعد على تخفيف ألم الصداع في حال كان هناك عضلات مشدودة.

اليك طرق طبيعية أخرى لعلاج الصداع النصفي منها:

1. الكافيين
الكافيين الموجود في بعض أنواع الشراب مثل: القهوة او الشاي بكمية أقل، وقد يساعد على التخفيف البسيط من حدة الصداع النصفي، كما قد يساعد على زيادة امتصاص الأدوية المستخدمة في العلاج.

إلا أنه يجب الحذر حيث قد يعتاد الجسم على الكافيين وهو الأمر الذي قد يسبب أعراض انسحابية عند تركه، مثل: التعب، ونوبات أخرى من الصداع.

2. المغنيسيوم
المغنيسيوم الموجود في العديد من أنواع الطعام، مثل: الخضروات الخضراء، والمكسرات.

لا يُعتقد أن تلك الأطعمة قد تساعد على التخفيف من حدة الصداع النصفي أثناء النوبة إلا أنه قد يساعد في الوقاية من الإصابة بهذا النوع من الصداع.

3. شاي الأعشاب
هناك بعض أنواع الشاي التي قد تساعد على التخفيف من حدة ألم الصداع النصفي، مثل: شاي الزنجبيل، حيث وجدت بعض الدراسات أن بودرة الزنجبيل لها تأثير مكافئ لبعض أدوية الصداع النصفي، بالإضافة إلى أنواع أخرى من شاي الأعشاب، مثل: شاي البابونج، وشاي اللافندر.

4. الزيوت الأساسية
بعض أنواع الزيوت الأساسية قد تساعد عند استنشاقها على التخفيف من حدة ألم الصداع النصفي، حيث يُعتقد أن استنشاق زيت اللافندر أو زيت النعناع لمدة 15 دقيقة تقريبًا قد يساعد على ذلك .

وبما أن الوقاية من الصداع النصفي خير من العلاج إليك بعض الطرق التي قد تساعد في الوقاية من الإصابة بهذا النوع من الصداع، مثل:

تحديد الأمور التي تثير الصداع النصفي، مثل: بعض أنواع الطعام، أو بعض مسببات التوتر والابتعاد عنها.
بعض الأدوية، مثل: توبيرامات (Topiramate) والذي عادةً يستخدم لعلاج الصرع إلا أنه يُستخدم أيضًا في الوقاية من الصداع النصفي، والبروبرانولول (Propranolol) والذي يستخدم عادةً من أجل علاج ارتفاع ضغط الدم إلا أنه يُستخدم كذلك في الوقاية من الصداع النصفي.
الإبر الصينية، إذ قد تساعد في الوقاية من الصداع النصفي في حال تم أخذ ما يقارب 10 جلسات.

الرابط مختصر: