بعد دعوات إسرائيلية لـ”مسيرة الأعلام”
السنوار: إن عاد الاحتلال للاعتداء على الأقصى “سنحرق الأرض فوق رأسه”

حذر يحيى السنوار، رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة، اليوم السبت، الاحتلال الإسرائيلي من الاعتداء مجددًا على المسجد الأقصى المبارك، مؤكدًا أن المقاومة “ستحرق الأرض فوق رأسه” لو عاد لذلك.
جاء ذلك في رد للسنوار على سؤال صحفي، بشأن دعوات جماعات إسرائيلية يمينية متطرفة لتنظيم “مسيرة الأعلام” الاستفزازية في مدينة القدس، يوم الخميس المقبل، على هامش لقاء مع أكاديميين في مدينة غزة.

وقال السنوار : “إن عادوا (إسرائيل) للاعتداء على الأقصى سنعود لنحرق الأرض فوق رؤوسهم، ولا شك أو تردد في ذلك من جانبنا”.
وأعلنت جمعيات استيطانية ويمينيّة إسرائيليّة إقامة “مسيرة الأعلام” الاستفزازية من جديد في مدينة القدس المحتلة يوم الخميس المقبل، الأمر الذي يُنذر بانفجار جديد للأوضاع في الشارع الفلسطيني، وزيادة التوتر والاحتقان في المدينة المقدسة، وفق ما يرى مراقبون ومختصون بالشأن المقدسي.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، فإن التظاهرة- التي تنتظر موافقة شرطة الاحتلال على إقامتها- ستمر من باب العامود، والساهرة والأسباط في البلدة القديمة، ومحيط المسجد الأقصى المبارك وأبوابه، وصولًا إلى ساحة البراق.
وكان من المقرّر أن تجرى المسيرة في العاشر من مايو الماضي، فيما يسمى يوم “توحيد القدس”، أي ذكرى احتلال الشطر الشرقي منها، قبل أن يُعدّل مسارها نتيجة لضغوط شعبية ودولية، لتلغى لاحقًا مع إطلاق المقاومة 4 صواريخ على مدينة القدس، في يوم المسيرة.