نقابة الصحفيين تطالب بتوفير حماية دولية للصحفيين خاصة في نقاط التماس التي تشهد مواجهات

الخامسة للأنباء – غزة :

نشرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الأحد من استمرار قوات الاحتلال بارتكاب مزيد من الجرائم بحق الصحفيين، وتعمد استهدافهم في ميادين العمل، داعيًا الصحفيين إلى تكثيف التغطية الإعلامية ومواصلة فضح الاحتلال ومحاولات مساسه بالقدس ومقدساتها.

وأكدت النقابة في بيان صحفي أن تصريحات المتحدث باسم شرطة الاحتلال بالقدس، وطلبه من الصحفيين ارتداء سترات الصحافة وإبراز البطاقات التعريفية خلال تغطية ما يسمى بمسيرة الاعلام، هي توطئة لاعتداءات جديدة، ومحاولة خائبة لتخويف الصحفيين وثنيهم عن القيام بواجباتهم المهنية والوطنية.

وشددت على أن الصحفيين يردون على كل جريمة واعتداء جديد، بإصرار أكبر على مواصلة التغطية وتكثيفها.

وفي ذات السياق، استنكرت نقابة الصحفيين اعتداء المستوطنين ليل السبت على الزميل عبد القادر قباجة وتحطيم زجاج سيارته قرب مدخل البيرة الشمالي، والعربدة التي مارسها المستوطنون بحماية جيش الاحتلال على الصحفيين أثناء تغطيتهم الأحداث في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وطالبت بتوفير حماية دولية للصحفيين، خاصة في نقاط التماس والمناطق التي تشهد مواجهات، داعيًا المجتمع الدولي إلى استخلاص العبر من صمته ومحاباته للاحتلال، ما أفضى إلى ارتكابه جريمة اعدام الشهيدة شرين أبو عاقلة.

الرابط مختصر: