هل فقدت السلطة الفلسطينية السيطرة على منطقة جنين..؟!

الخامسة للأنباء – مركز القدس للشؤون العامة وشؤون الدولة

إن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية قلقة من ضعف السلطة الفلسطينية في منطقة جنين وعدم قدرتها على السيطرة على الفوضى، وتتنفس حماس في رقبة السلطة الفلسطينية، ويحذر مسؤولو الأمن الإسرائيليون من أنه في النهاية، لن يكون هناك مفر من عملية عسكرية كبيرة لجيش الدفاع الإسرائيلي في منطقة جنين.

وقد واجهت عملية السلطة الفلسطينية لجمع الأسلحة غير المشروعة واعتقال المشتبه بهم المطلوبين في منطقة جنين صعوبات كبيرة، وتقول مصادر أمنية إسرائيلية: “إنهم غير قادرين على السيطرة على ما يحدث على الأرض، والغربة بين السلطة الفلسطينية والسكان في منطقة جنين تزداد سوءا”.
في 7 يناير/كانون الثاني 2022، تصاعد الوضع الأمني في منطقة جنين بعد أن ضرب أفراد الأمن الفلسطينيون ثلاثة شبان فلسطينيين بالهراوات. وكان من بين المراهقين المعتقلين محمد الزبيدي، نجل زكريا الزبيدي، القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى، والذي يحظى باحترام كبير في منطقة جنين، وكان من بين السجناء الستة الذين فروا من سجن جلبوة الإسرائيلي عبر “نفق الحرية” في سبتمبر/أيلول الماضي.
ولم يتضح بعد دافع قوات الأمن الفلسطينية عن الهجوم واعتقال الثلاثة، لكن الحادث أثار غضب سكان جنين وزاد من حدة التوتر بين قوات الأمن والجماعات المسلحة في المدينة.
وفسرت شوارع جنين الاعتقال بأنه جزء من التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية ووكالة الأمن العام الإسرائيلية(الشباك)وحملة الانتقام من زكريا الزبيدي لهروبه من سجن إسرائيلي.
وردا على الحادث، فتح مسلحون فلسطينيون النار وفجروا عبوات ناسفة في مبنى المقاطعة في جنين، الذي يعمل كمقر للسلطة الفلسطينية في المحافظة. وبعد ساعات قليلة، أطلق سراح الثلاثة، بمن فيهم محمد الزبيدي.

ووفقا لمصادر في جنين، كان محافظ السلطة الفلسطينية أكرم الرجوب على اتصال بممثلي الجماعات المسلحة في المدينة، في أعقاب التوترات في المدينة. وتضمن اتفاق وقف إطلاق النار البنود التالية:
1. وقف إطلاق النار على مبنى المقاطعة في جنين.
2. فتح تحقيق رسمي في ملابسات اعتقال وضرب محمد الزبيدي.
3. وقف ظاهرة ظهور المسلحين والمطلوبين في المدينة ، وبالمقابل لا تحتجزهم السلطة.
4. وقف التحريض ضد السلطة على مواقع التواصل الاجتماعي.
استمرت هذه الاتفاقية أقل من بضع ساعات.
في اليوم التالي ، قال محافظ جنين أكرم الرجوب لوسائل الإعلام الفلسطينية إن “قوى الظلام” (في إشارة إلى حماس) تحرض المجتمع الفلسطيني، ووصف إطلاق النار على مبنى المقاطعة في جنين بأنه “جريمة تخدم الاحتلال” ، وأدان الاعتداء على محمد الزبيدي ، وقال إن من خالف الأوامر من رجال الأمن سيعاقب.
ووعد المحافظ الرجوب بمعاقبة من أطلقوا الذخيرة الحية على مبنى المقاطعة، وأعلن أن “السلطة الفلسطينية ستواصل ملاحقة الجناة ومن يطلقون النار في الهواء”.
وردا على تصريحات المحافظ، قال خالد الحاج، أحد كبار نشطاء حماس، إن منظمته لا علاقة لها بالأحداث الأخيرة في جنين، وأن موقف المنظمة يقول إن “الإضرار بالمؤسسات الفلسطينية جريمة، والاعتقالات الإدارية وإهانة الناس جريمة أكبر”.
ردود فعل إسرائيل

إن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية قلقة جدا إزاء الوضع في منطقة جنين وعدم قدرة السلطة الفلسطينية على فرض النظام والتعامل مع ظاهرة الجماعات المسلحة والأسلحة غير المشروعة.
بعد أن استضاف وزير الدفاع بيني غانتس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في منزله في روش هاين في 28 ديسمبر/كانون الأول 2021، كشف مسؤولون أمنيون كبار أن جيش الدفاع الإسرائيلي كان على وشك شن عملية عسكرية واسعة النطاق في مدينة جنين، لكنه تراجع في نهاية المطاف. وقال رئيس اركان جيش الدفاع الاسرائيلى ابيب كوتشافى فى محادثات مغلقة انه بدلا من ذلك حفزت اسرائيل قوات الامن التابعة للسلطة الفلسطينية على دخول مدينة جنين واعتقلت العديد من النشطاء واستولت على اسلحة .
وسخر سكان جنين من تصريحات رئيس الاركان. أصبحت مدينة جنين “عاصمة الإرهاب” في الضفة الغربية في السنوات الأخيرة، ويبدو أن السلطة الفلسطينية، على الرغم من جهودها حتى الآن، غير قادرة على السيطرة على الوضع الأمني في المنطقة.
الجو تجاه السلطة الفلسطينية عدائي للغاية. ويزعم السكان أنه يسيء معاملة أسر السجناء الأمنيين و”الشهداء”، في حين يتمتع أبناء كبار مسؤولي السلطة الفلسطينية بحياة جيدة ومزايا مختلفة.
ووفقا لمسؤولين أمنيين إسرائيليين رفيعي المستوى، إذا لم تقم السلطة الفلسطينية بتصحيح الفوضى بسرعة والسيطرة على الفوضى الأمنية في منطقة جنين، فإن جيش الدفاع الإسرائيلي سيضطر إلى “التنظيف” من خلال عملية عسكرية واسعة النطاق.
ولا تزال السلطة الفلسطينية تفقد هيمنتها على الأرض. وتتنفس حماس في رقبتها وتشجع الاضطرابات التي قد تشع أيضا إلى مناطق أخرى من الضفة الغربية.

مركز القدس للشؤون العامة وشؤون الدولة

الرابط مختصر: