بالفيديو: ركلات ولكمات تحت قبة الكونغرس في بوليفيا!

وقع خلاف حاد تحت قبة البرلمان في بوليفيا، حيث تطور خلاف بين نائبين إلى حد تبادل الركلات واللكمات.

وعرضت قناة “فرانس 24” على يوتيوب مقطع فيديو يظهر الواقعة وعلقت قائلة إن “عدوى العراك بدأت بالرجال ثم انتقلت إلى السيدات المتواجدات في القاعة أيضا”.
وأوضحت القناة أن النائب عن حزب “كريموس” اليميني المعارض، هنري مونتيرو شعر “بالاستفزاز” من جهة زميله أنطونيو غابرييل كولك النائب عن حزب الحركة نحو الاشتراكية “ماس” الحاكم.
واستشاط مونتيرو غضبا حينما ذكر كولك أحداث 2019 التي أطاحت بالرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس، وتطور الأمر حتى أن النائبين بتبادلا الاتهامات بالتخطيط لانقلاب ليتطور الأمر في نهاية المطاف إلى حد العراك بالأيدي.

يذكر أنه في 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2019، استقال موراليس البالغ من العمر 61 عاما عقب مطالبة الجيش له بترك منصبه، حفاظا على استقرار البلاد التي شهدت اضطرابات واحتجاجات بعد إعلان فوزه بولاية جديدة، وهو ما رفضه خصوم الرئيس، واصفين الانتخابات بأنها “مزورة”، ولجأ إلى الأرجنتين.

وفي وقت لاحق غادر موراليس، الذي يعيش في منفاه في الأرجنتين منذ ديسمبر/ كانون الأول 2019، مطار إيزيزا الدولي متوجها إلى العاصمة الفنزويلية.

وأعلن موراليس، عن نيته العودة إلى بوليفيا بعد فوز اليساري لويس آرسي في الانتخابات الرئاسية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.