مضرب منذ 51 يوماً..
الاحتلال يعزل الأسير علاء الأعرج في زنزانة قذرة ويحرمه من الأغطية

الخامسة للأنباء-الضفة المحتلة- يواصل الأسير المهندس علاء الأعرج إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 51 على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وحذرت أسماء قزمار زوجة الأسير المهندس، علاء الأعرج من الخطر الحقيقي الذي يمر به علاء، مشيرة الى أن العد التنازلي على صحته بدأ في التسارع.

وقالت:” اليوم وقد مضى على إضراب علاء ٥١ يوما، تقوم إدارة سجن الرملة بعزله في زنزانة مليئة بالصراصير والحشرات كإجراء عقابي وتفتقر لأدنى مقومات الحياة محروم فيها من كل مقتنياته بما فيها مصحفه”.

وبيّنت قزمار أن سلطات الاحتلال عاقبته لمجرد أنه طلب غطاء إضافي بسبب شدة البرودة التي يشعر بها وحاجته الماسة له.

ولفتت قزمار الى أن زوجها علاء يتعرض لإجراءات التنكيل والعقاب، وصحته في مرحلة حرجة فلا يقوى على الوقوف.

ونبهت الى أن وصول الأسير المضرب عن الطعام لمثل هذه المرحلة من الاضراب ممكن أن يعرضه لانتكاسة صحية مفاجئة لا تحمد عقباها.

واعتبرت قزمار أن الاعتقال الاداري يمثل سياسة عقاب جماعي للأسير وعائلته كافة، وبالتالي هي عملية سرقة لحالة ترتيب الحياة التي تقررها العائلة.

*اعتصام تضامني*
وكانت نقابة المهندسين نظمت أمس اعتصاما تضامنيا مع الأسرى المضربين عن الطعام، وإسنادا لزميلهم الأسير المهندس علاء سميح الأعرج.

وشارك في الاعتصام أعضاء من مجلس النقابة، وعدد كبير من زملائه المهندسات والمهندسين، وممثلين مؤسسات المجتمع الرسمية والشعبية وأهالي الأسرى المضربين عن الطعام.

ورفع المشاركون في الاعتصام صورا للأسرى المضربين عن الطعام، ورددوا الشعارات المنددة بالاعتقال الإداري، وطالبوا بالإفراج الفوري عن الأسرى.

من جهتها، أكدت نقيب المهندسين م. نادية حبش خلال الوقفة على أهمية تقديم الدعم والإسناد لأسرانا الأبطال القابعين خلف قضبان المحتل وخاصة المضربين عن الطعام، لافتة الى أن ذلك يمثل أقل واجب تجاه معاناتهم وصمودهم، حيث يمارس الاحتلال سياسة اللامبالاة بحق الأسرى المضربين عن الطعام.

وأشارت الى أن سياسة الاحتلال تجاه المضربين تنعكس بذلك على صحة الأسرى وتعرض حياتهم للخطر، الأمر الذي يؤكد إجرام الاحتلال بحق الأسرى كافة والمضربين عن الطعام خاصة.

كما حملت م. حبش حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى وتحديداً الستة المضربين عن الطعام، مطالبة المؤسسات الدولية والحقوقية بالضغط على حكومة الاحتلال للإفراج الفوري عنهم بما فيهم م.علاء الأعرج المضرب عن الطعام مند 51 يوما والذي يعاني من وضع صحّي صعب للغاية.

الرابط مختصر: