مصر: الحكم بإعدام سيدة قتلت رئيستها في العمل بخطة لا تخطر على البال..؟!

قضت محكمة جنايات البحر الأحمر في مصر، بإحالة سيدة ورجل إلى مفتي الجمهورية للحكم عليهما بالإعدام، بتهمة قتل موظفة الأرشيف بإدارة الغردقة التعليمية.

واستغلت موظفة بإدارة الغردقة التعليمية، قرب زميلة ورئيسة لها في العمل لتعرف جميع تفاصيل حياتها، وما تملكه من أموال ومصوغات، ليوسوس لها الشيطان سرقة زميلتها وقتلها، بمساعدة رجل على علاقة بها، يعمل سائقا، فخططا معا للجريمة.

وبدأت الخطة الشيطانية باتفاق القاتلة مع السائق بأن يتواصل مع المجني عليها بحجة أن يتقدم إلى المتهمة ليتزوجها وتكون المجني عليها هي الوسيط بينهما كونها رئيسة المتهمة في العمل، ورسما خطتهما أن يستدرجاها خارج المنزل، بحجة شراء ذهب فاختبأت القاتلة في الكرسي الخلفي لسيارة السائق، والذي اصطحب القتيلة في سيارته، وعندما وصلا إلى الطريق الدائري الأوسط لمدينة الغردقة، قامت المتهمة بكتم أنفاسها من الخلف باستخدام قطعة قماش وقيام المتهم الثاني بضربها على رأسها عدة مرات، مستخدماً طفاية حريق السيارة، حتى تأكد من وفاتها وقاما بسرقة 10 غوايش ذهبية، وحقيبة يدها وبداخلها بطاقة تحقيق شخصيتها، وكارت الفيزا الخاص بها ــ 3 هاتف محمول، والتخلص من المجني عليها بإلقائها علي جانب الطريق.

وعقب ذلك توجهت القاتلة لبنك مصر الإسلامي واستخدمت كارت الفيزا الخاص بالمجني عليها وسحبت مبلغ مالي 10000 جنيه على 4 مراحل لسابقة معرفتها بالرقم السري من المجني عليها.

الرابط مختصر: