يميني إسرائيلي يسعى لحظر افتتاح قنصلية أمريكية للفلسطينيين في القدس

يسعى مشرع إسرائيلي يميني معارض إلى حظر إعادة فتح بعثة دبلوماسية أمريكية في القدس كانت في السابق قاعدة للتواصل الدبلوماسي مع الفلسطينيين.

وتعارض الحكومة الائتلافية الإسرائيلية الجديدة بقيادة رئيس الوزراء نفتالي بينيت كذلك إعادة افتتاح القنصلية مما يشجع جهود نير بركات عضو الكنيست عن حزب ليكود لإجهاض هذه الخطوة على الرغم من أن ذلك قد يؤدي إلى توتر العلاقات مع واشنطن.

وكانت القنصلية جزءا من السفارة الأمريكية التي نقلها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من القدس إلى تل أبيب في عام 2018 في إطار خطوات أشاد بها الإسرائيليون وأدانها الفلسطينيون.

وتقول إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، التي تتطلع لإصلاح العلاقات الأمريكية مع الفلسطينيين وإعادة بناء الثقة المتبادلة، إنها ستعيد فتح القنصلية وتترك السفارة في مكانها.

الرابط مختصر: