صندوق وقفة عز ردا على تقرير ديوان الرقابة: قد نسهو عن مستفيد هنا أو هناك

علّق رئيس مجلس إدارة صندوق وقفة عز، طلال ناصر الدين، على المعلومات التي وردت في تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية في السلطة الفلسطينية، حول عمل إدارة الصندوق ووجود خروقات في اختيار المستفيدين.

وقال ناصر الدين في تصريح صحفي، مساء الأحد، إنهم دققوا في الأسماء التي استفادت عبر الصندوق الذي خصصته الحكومة لتوزيع مساعدات، على الفئات التي تضررت في المرحلة الأولى من انتشار فيروس “كورونا”، في الضفة وغزة، وأشرفت عليه وزارة العمل، قدر المستطاع وبشكل مميز.

وأوضح أنه خلال التدقيقات التي قاموا بها رفضوا عدد نحو 1000 اسم بعد اخضاعها للمعاير الخاصة بالاستفادة من الصندوق، مؤكدًا أنهم اتخذوا دورهم الأساسي بالتشييك بشكل دقيق على الأسماء المُستفيدة.

وبين ناصر الدين أنه لا يعتقد أن الحديث المنشور في التقرير بوجود اشكاليات بصرف مساعدات لأسماء لديها رواتب عالية صحيح، منوهًا إلى أنه من الممكن أن نسهو عن مُستفيد هنا أو هناك.

وأكد رئيس مجلس إدارة صندوق وقفة عز، أنهم اجروا الفحوصات الكافية للتأكد أن المساعدات المالية وصلت للمستفيدين الحقيقن وفقًا للمعاير التي وضعت.

سبق 24

الرابط مختصر: