شاليط:حماس حافظت على أن أكون بصحة جيدة طوال فترة الأسر

الخامسة للأنباء-الأراضي المحتلة

قال الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، مساء يوم الجمعة، “إنّ حركة حماس  حرصت على أنّ تبقيني بصحة جيدة خلال فترة الـ 5 سنوات في الأسر ، ولم أكن مريضاً ، وكنت نحيف جداً”.

وأضاف شاليط، خلال لقاء له مع عدد من الناجين من المحرقة، ومع اقتراب مرور 10 سنوات على خروجه من أسر حمـاس: “كانوا يخشون جداً من أنّ تتدهور صحتي، لأن جندي حي قيمته تختلف عن الجندي الميت، وكنت آكل الحمص واللبن الشمينت والخبز”.

وأكمل: “إنني قضيت أيامي في الأسر عكسية، في الليل كنت مستيقظًا، وفي النهار كنت نائمًا” وفق ما ذكرت القناة الـ12 العبرية”.

وتابع: “في صفقة “مقطع الفيديو”، الذي حملت فيه الصحيفة، لقد أملوا علي ما سأقوله في الفيديو، و نقلوني مرات قليلة جداً من مكان الأسر”.

وأردف بالقول: “في بداية الأسر لم أكن أعلم شيء عن الجهود المبذولة لتحريري من الأسر، لكن لاحقا كنت أعلم من خلال الراديو، و كان الأمر محبطا للغابة لأن الأخبار كانت دائماً تتحدث عن خيبة أمل في المفاوضات

يُذكرأنّه في أكتوبر/تشرين الأول 2011، تم الافراج عن جلعاد شاليط ، ضمن صفقة تبادل تم بموجبها الإفراج عن 1027 أسيراً، مقابل إطلاق حماس للجندي شاليط، الذي كان أسيراً لديها منذ صيف 2006.

الرابط مختصر: