الكسواني: الاحتلال يسعى لتهويد المدينة المقدسة

الخامسة للانباء – القدس المحتلة

صرح مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، إن تصعيد الاحتلال الإسرائيلي  يزداد على المسجد الأقصى، لفرض واقع مرير عليه، حتى تصبح الاعتداءات المتواصلة شيئا اعتياديا.

وقال في تصريح له أن شرطة الاحتلال وجميع أجهزته، تريد تهويد المدينة المقدسة وفرض التقسيم الزماني والمكاني داخله.

وأضاف “ننظر بعين الخطورة لهذه الانتهاكات وآخرها قرار الكنيست بجعل الرحلات المدرسية اليهودية والصهيونية أن تقتحم المسجد من باب المغاربة وترويج الرواية الإسرائيلية عن الهيكل المزعوم”، منوها إلى أن ذلك هو أخطر ما صرح به أعضاء الكنسيت، وإذا ما طبق فسيجر المنطقة للعنف.

وأردف”نحن حذرنا سابقا ونحذر دائما من الاستفزازات التي  يتحمل الاحتلال مسؤوليتها وردات الفعل عليها، الذي يريد أن يجر المنطقة للعنف وهو مسؤول عنه”.

ووضح أن المسجد الأقصى  حق خالص للمسلمين لا يقبل القسمة أو الشراكة، معبرا عن رفضه بشكل قاطع للانتهاك الأخير بحق الأقصى  المتمثل بالسماح للمدارس اليهودية لاقتحام الأقصى.

وطالب الشعب الفلسطيني بكل مستوياته وأماكن تواجده داخل الوطن، بشد الرحال  لمسجد الأقصى من جميع مدن الوطن سواء مدخل الداخل أو أهل بيت المقدس وفي الضفة وغيرها ممن يستطيعون الوصول للأقصى.

وشدد الكسواني على ضرورة أن يتولى المسؤولون السعي لرفع هذه المظلمة عن الأقصى، وإيصال صوته للأمم المتحدة، مؤكدا أن على الدول العربية والإسبلامية أن تقف إلى جانب فلسطين لنصرة الأقصى.

الرابط مختصر: