الكشف عن أول صورة للمتحور”أوميكرون”

الخامسة للأنباء – وكالات

كشفت أول صورة للمتحور الجديد من فيروس كورونا أوميكرون وجود طفرات فيه بشكل يفوق ما هو موجود في متحور “دلتا”، الذي كان حتى أيام معدودة أخطر متحورات الفيروس.

وتظهر الصور الثلاثية الأبعاد التي أنتجها ونشرها مستشفى “بامبينو جيسو” في العاصمة الإيطالية روما، النقاط الحمراء تنتشر بشكل كثيف في أعلى متحور “أوميكرون”، بينما كانت تلك النقاط أقل بكثير في متحور “دلتا”.

أومبكرون

في حين استخدم الباحثون معياراً اعتبر أن المنطقة التي تزيد فيها نسبة الطفرات عن 70 في المئة، وهي النسبة الأعلى، تكون باللون الأحمر.

وشرح الباحثون الذين أشرفوا على إعداد الصور في بيان بالقول: “نلاحظ بوجود طفرات أكثر في متحور “أوميكرون” مقارنة بمتحور دلتا، وتتركز هذه الطفرات في منطقة واحدة في البروتين الذي يتفاعل مع الخلايا البشرية”.

ولفتوا إلى أن هذه الاختلافات لا تعني أن هذا المتحور أكثر خطورة، فكل ما في الأمر أن الفيروس تكيف أكثر مع البشر عبر توليد متحور جديد”.

وأضافوا: “دراساتنا ستخبرنا إذا كان هذا التكيف طبيعي أو أقل أو أكثر خطورة”.

كما يعتقد الباحثون أن الطفرات الرئيسية في المتحور تزيد من قابليته للتفشي بين البشر.

بدورها قالت أستاذة علم الأوبئة في جامعة ديكين، كاثرين بينيت إن المتحور الجديد لافت ليس فقط لعدد الطفرات التي يحتويها ولكن أيضا لمكان وجود هذه الطفرات، مردفة أن المتحور الجديد يتضمن عدداً محدوداً من الطفرات المهمة.

الرابط مختصر: