حنا ناصر: هناك اقبال ملفت على صناديق الاقتراع

الخامسة للانباء _ رام الله

كشفت لجنة الانتخابات المركزية انطلاق عملية الاقتراع في المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية، اليوم السبت، حيث بدأت مراكز الاقتراع استقبال الناخبين في تمام الساعة السابعة صباحاً كما هو مقرر، وستعمل حتى السابعة مساء، باستثناء أحد المراكز في نابلس.

وصرح رئيس اللجنة حنا ناصر، في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر اللجنة، بمدينة البيرة، إن هناك اقبالا ملفتا على صناديق الاقتراع، في 50 هيئة محلية بجميع محافظات الضفة الغربية، حيث تجرى العملية الانتخابية بسلاسة.

وطالب ناصر، في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر اللجنة، بمدينة رام الله، اليوم السبت، المواطنين إلى المشاركة والتصويت، مؤكداً اتخاذ كافة الترتيبات والإجراءات اللازمة لتسهيل وصول الناخبين خاصة ذوي الإعاقة وكبار السن، إلى مراكز ومحطات الاقتراع، واعتماد بروتوكول صحي وقائي يضمن حماية كافة شركاء العملية الانتخابية من فيروس كورونا.

وأشار إلى تأخير فتح مركز الاقتراع في بلدة جبع بمحافظة القدس لمدة ساعتين؛ لأسباب فنية، على أن يتم تمديد ساعات فتح المركز مساءً لتعويض ساعات الاغلاق الصباحي، كما أعلن عن تمديد التصويت لمدة ساعة في مركز اقتراع مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية للبنات في مدينة نابلس، لتمكين الفلسطينيين من الطائفة السامرية للإدلاء بأصواتهم.

وأهاب رئيس اللجنة بالفصائل والأحزاب والقوائم المرشحة وكافة الشركاء الالتزام بالشروط التي تضمن سير العملية الانتخابية وفق الإجراءات بالاستناد للأحكام والقوانين.

 وأعرب ناصر عن أسفه لعدم تمكن اللجنة من إجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة، آملاً أن تعقد الانتخابات في القطاع بأقرب وقت ممكن. كما جدد إدانته لاعتقال سلطات الاحتلال عدداً من المرشحين، معتبراً ذلك تدخلاً في سير العملية الانتخابية، مطالباً بالإفراج الفوري عنهم.

وأشار الدكتور ناصر إلى أن عدد أصحاب حق الاقتراع في هذه المرحلة يبلغ 715,413 ناخباً وناخبة، يمكنهم التصويت في 315 مركز تحتوي على 1,203 صناديق اقتراع، فيما يزيد عدد الطواقم العاملين في هذه المراكز على 6,700 موظف وموظفة.

وبين أن 234 قائمة انتخابية ترشحت في 50 هيئة محلية يجري فيها اقتراع اليوم تضم هذه القوائم 2,306 مرشحين؛ 27% منهم نساء، يتنافسون جميعاً على 632 مقعداً.

ولفت الدكتور ناصر إلى أن عملية الاقتراع وكذلك الفرز ستتم بحضور أكثر من 2,600 مراقب محلي و300 مراقب دولي وضيف وما يزيد على 5300 وكيل للقوائم الانتخابية، بحيث تغلق مراكز الاقتراع في السابعة من مساء اليوم، وتختتم بالإعلان عن عدد الأصوات التي حصلت عليها القوائم مباشرة بعد الانتهاء من الفرز.

يذكر أنه وبالإضافة إلى 50 هيئة محلية سيجري فيها الاقتراع، هناك 23 هيئة محلية أخرى ترشحت في كل منها قائمة واحدة مكتملة سيعلن فوزها بالتزكية مع النتائج النهائية، بالإضافة إلى 29 هيئة محلية لم تترشح فيها أي قائمة مكتملة ويترك قرار البت بشأنها لمجلس الوزراء.

ومن اللافت أن من بين الناخبين 13 ألفا من الأشخاص ذوي الإعاقة، و49 ألفا من كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما، سيصوتون في الطوابق الأرضية من محطات الاقتراع، بالإضافة إلى استبدال 22 مركز اقتراع بسبب عدم مواءمتها بمراكز جديدة موائمة لتراعي حق الأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن في الانتخاب، بالإضافة إلى افتتاح 22 مركز اقتراع جديدا في 12 هيئة محلية بهدف تقليل الاكتظاظ في مراكز ومحطات الاقتراع الأساسية التزاما بالتباعد للوقاية من فيروس “كورونا”، وحرصت عند اختيار المراكز المساندة أن تكون ملاصقة قدر الإمكان للمراكز الأساسية

الرابط مختصر: