الصين يجب على المجتمع الدولي بألا يتبنى معايير مزدوجة بشأن القضية الفلسطينية

الخامسة للأنباء_متابعات

وجهت الصين اتهام للغرب بتطبيق “ازدواجية المعايير” من خلال تلبية حقوق الإنسان للأشخاص الفارين من الحرب الروسية – الأوكرانية، وتجاهل حقوق اللاجئين من دول في الشرق الأوسط وإفريقيا وأمريكا اللاتينية في آن واحد.

وصرح وانغ وين بين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، في مؤتمر صحفي عقده، في بكين، “أريد أن أؤكد أن المجتمع الدولي يجب ألا يتبنى معايير مزدوجة بشأن القضية الفلسطينية، وغيرها من القضايا الدولية، والإقليمية الساخنة”.

جاء ذلك في معرض تعليق وانغ على تصريحات الرئيس محمود عباس عقب استقباله الأحد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، والتي قال فيها إن “الأحداث الحالية في أوروبا أظهرت ازدواجية المعايير الدولية، رغم جرائم الاحتلال التي وصلت إلى حد التطهير العرقي والتمييز العنصري، والاعتداء على المقدسات، وعدم احترام القانون الدولي”.

وقال المتحدث الصيني أنه “لا ينبغي تهميش أو نسيان القضية الفلسطينية، ويجب ألا يستمر الظلم الذي استمر أكثر من 50 عامًا”.

وأكد وانغ: “ستواصل الصين الوقوف بحزم إلى جانب الشعب الفلسطيني”.

الرابط مختصر: