وزير إسرائيلي يصف سلوك شرطة بلاده في جنازة أبو عاقلة بالكارثة الأخلاقية

الخامسة للأنباء_متابعات

قام وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج، السبت، بوصف سلوك شرطة بلاده خلال جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بـ “الكارثة الأخلاقية”.

كما جاء ذلك في تصريحات أدلى بها فريج من حزب “ميرتس”، خلال مشاركته في فعالية ثقافية بمدينة “حولون”، وفق صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

وصرح الوزير الإسرائيلي: “سلوك بعض عناصر الشرطة في جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة كان كارثة أخلاقية وضرّ بصورة إسرائيل”.

وأردف: “لا أستطيع أن أفهم خوف الشرطة من الأعلام الفلسطينية. العلم الفلسطيني ليس انتهاكا للقانون”.

ومضى فريج مستدركا: “عندما أجلس مع الوزراء الفلسطينيين، يكون العلم الإسرائيلي والفلسطيني على طاولة المفاوضات”.

والجمعة، هاجمت الشرطة الإسرائيلية، فلسطينيين بعد شروعهم في تشييع جثمان الصحفية أبو عاقلة بالقدس الشرقية.

وحاول المشيعون الخروج من المستشفى الفرنسي في حي الشيخ جراح، وهم يحملون الجثمان، وسط ترديد شعارات وطنية والتلويح بالأعلام الفلسطينية، قبل أن تقتحم الشرطة الإسرائيلية المستشفى وتصيب عشرات منهم، حسب الهلال الأحمر الفلسطيني، فيما زعمت الشرطة أن مشاركين حاولوا “الإخلال بالنظام”.

والأربعاء، استشهدت الصحفية أبو عاقلة (51 عاما)، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

الرابط مختصر: