عائلة الأسير حمدان الواوي لوزارة التعليم: إبنا مش صفر !

الخامسة للانباء_متابعات

هاجمت عائلة الأسير حمدان الواوي، صباح الأحد، وزارة التربية والتعليم، بالتزامن مع إعلان نتائج الثانوية العامة “التوجيهي” 2022.

حيث أثارت قضية ترسيب وزارة التربية والتعليم الشاب المختطف لدى قوات الاحلال “حمدان حامد الواوي”، جدلًا واسعًا عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وصرح حامد الواوي عبر حسابه على فيسبوك مخاطبًا وزارة التربية والتعليم، “أهانت عليكم يا وزارة التربية والتعليم وضع علامة صفر لطالب التوجيهي حمدان حامد في مادة التكنولوجيا الاختيارية بعدما خطفه الاحتلال ليلة امتحان التكنولوجيا وزج به في زنازين سجن عوفر؟!”.

وأردف، “أهانت عليكم دموع والدته والتي بكت ألما صبيحة هذا اليوم على تصرفاتكم بدل من أن تدمع عيناها فرحًا لفلذة كبدها كباقي أمهات الوطن؟!، أهانت عليكم زغرودة أم تغيظ فيها الاحتلال وضباطه والتي لم تشفع عندهم صرخاتها لهم ليلة اعتقاله بأن يتركوه ولو لساعات ليتقدم لامتحان التكنولوجيا، أم أنتم كذلك يا وزارة التربية لم تشفع عندكم استغاثة أمه لكم وللوزير مباشرة صبيحة يوم اعتقاله ٧/٤”.

وتابعت عائلة الأسير حمدان الواوي، “أهانت عليكم دموع أم عانت وتعاني من ألم الفراق على أبنائها الأسرى، فأن يأتيك القهر من الاحتلال فهذا نصبر عليه ونحتسب، ولكن أن يأتيك كل هذا الجحود والتنكر من وزارة التربية فهذه المصيبة بعينها، أهانت عليكم يا وزارة التربية حتى اتصال هاتف تستفسرون فيه عن أحوال الطالب حمدان عند اعتقاله، أو حتى الاستفسار عن والده والذي اعتقله الاحتلال في نفس اليوم وهو أحد موظفي وزارتكم منذ ٢٦ عاما وقدم للوزارة والتربية الشيء الكثير طيلة مسيرته التدريسية”.

وتساءل، “أين أنتم يا مديرية التربية والتعليم رام الله من هذا المشهد كله، أم أننا الغلابة لسنا من عظام الرقبة ؟!، لقد أقمتم الدنيا ولم تقعدوها لستة طلبة من نابلس في كيفية اعلان نتائجهم بينما لم تحرك ضمائركم حالة الطالب حمدان، فنحن الغلابة نرفع شكوانا إلى الله ونحتسب أمرنا إليه، أما أنتم فنترككم لضمائركم”.

كما كانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت نتائج الثانوية العامة صباح أمس السبت، في جميع محافظات الوطن.

الثانوية العامة
الرابط مختصر: