“يديعوت” تنشر تفاصيل جديدة عن حادث مقتل الضابطين بجيش الاحتلال عن طريق الخطأ

الخامسة للأنباء – القدس المحتلة

أعلنت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الجمعة، عن تفاصيل جديدة حول حادثة مقتل الضابطين في جيش الاحتلال عن طريق الخطأ، مشيرة إلى أنه كان أن يُقتل الثالث.

وذكرت الصحيفة: “في الليلة السابقة سُرقت وسيلة للرؤية الليلية وخوذة من الوحدة، فخرج 4 ضباط إلى محيط القاعدة في الليل بالتوازي مع إجراء مماثل قام به “الملازم ن” وحده ودون التنسيق مع بعضهم البعض”.

وأضافت: “حدد الضباط الأربعة “الملازم ن” على أنه مشتبه به من مسافة حوالي 300 متر وبدأوا في الاقتراب منه، في ذات الوقت سمع الملازم ضجيج خطواتهم واستدار وفتح النار على الفور بعد أن ظن أنهم عدو يصوب سلاحه وكان ذلك على نطاق حوالي 10 أمتار”.

وأكدت الصحيفة أن “تبادل الصرخات أوقف إطلاق النار في غضون لحظات، وبالتالي منع وقوع كارثة أكبر بقتل الضابطين الثالث والرابع”.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن اثنين من ضباطه قتلا خطأ على يد جندي من قواتهما ليلة الخميس الماضي في معسكرهم بغور الأردن.

نظرا للمعلومات التي رفع جيش الاحتلال الإسرائيلي الحظر عنها، فإن الضابطين من وحدة إيغوز -وهي وحدة كوماندوز مختارة- وقد قتلا قرب معسكر للجيش على مقربة من مقام النبي موسى في غور الأردن بين القدس وأريحا.

الرابط مختصر: