الأجهزة الأمنية تفرج عن نشطاء بيتا

الخامسة للأنباء -نابلس

بعد ضغط شعبي وفصائلي، أفرجت الأجهزة الأمنية بعد منتصف ليلة الجمعة الماضية، عن ثلاثة شبان نشطاء يشاركون في فعاليات الارباك الليلي التي تواجه الاستيطان في جبل صبيح بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن أجهزة السلطة أفرجت عن المعتقلين الثلاثة الذين اعتقلتهم فجر الجمعة، وهم: عبد الرؤوف الجاغوب، وبلال جهاد حمايل، ومعتصم دويكات.
وكانت قوة من جهاز الأمن الوقائي اعتقلت المواطنين الثلاثة بعد اقتحام منازلهم في بيتا.

وقالت عائلة الشاب بلال حمايل إن عناصر الأمن الوقائي اقتحموا منزلهم عند الواحدة ليلًا، وسحلوه على الأرض، ورفضوا السماح له بارتداء ملابسه أو حذاءه في البرد القارس.

كما اعتدوا على والده، ورشوا غاز الفلفل بوجه شقيقه، وضربوا شقيقه الآخر لرفضهم الاعتقال.

وتسبب اعتقال الثلاثة والطريقة التي تم فيها اقتحام منازلهم واعتقالهم، بموجة غضب شعبي كبيرة بين المواطنين خاصة في بيتا.

وشجبت كل من حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية، وكذلك لجنة التنسيق الفصائلي في بيتا، في بيانات وتصريحات لها هذه الاعتقالات، وطالبت بالإفراج عنهم فورا.
وحذرت من أن هذه الاعتقالات تلحق أشد الضرر بالمقاومة الشعبية في بيتا ضد الاحتلال والمستوطنين، وتقدم خدمة مجانية للاحتلال

الرابط مختصر: