دراسة جديدة: تكشف مدى فعالية “فايزر” و”أسترازينيكا” ضد متحور “دلتا”

الخامسة للأنباء – لندن
كشفت دراسة جديدة، أنّ جرعتين من لقاح فايزر أو أسترازينيكا لهما نفس القدر من الفاعلية تقريبًا ضد متحور فيروس كورونا “دلتا” شديد العدوى، كما هو الحال مع متغير ألفا المهيمن سابقًا.

وبحسب أبحاث نُشرت في مجلة “نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين”، إنّ اللقاحات كانت فعالة للغاية ضد نوع دلتا، السلالة السائدة الآن في جميع أنحاء العالم، بشرط أن يكون الشخص قد تلقى جرعتين.

وتؤكد الدراسة النتائج الرئيسية التي قدمتها هيئة الصحة العامة في إنجلترا في مايو حول فعالية لقاحات كورونا التي صنعتها شركة فايزر-بيونتيك، وأكسفورد-أسترازينيكا، بناءً على بيانات من العالم الحقيقي.


وأظهرت الدراسة الجديدة، أنّ فايزر كانت فعالة بنسبة 88 في المائة في منع الأعراض من متغير دلتا مع كلتا الجرعتين، مقارنة بـ 93.7 في المائة ضد متغير ألفا، على نطاق واسع نفس ما تم الإبلاغ عنه سابقًا.

وكانت جرعتان من لقاح أسترازينيكا فعالين بنسبة 67 في المائة ضد متغير دلتا، و74.5 في المائة فعالة ضد متغير ألفا.

وقال باحثو الصحة العامة في إنجلترا: “لوحظت اختلافات متواضعة فقط في فعالية اللقاح مع متغير دلتا مقارنة بمتغير ألفا بعد تلقي جرعتين من اللقاح”.

وقدرت البيانات الواردة من الكيان الإسرائيلي أن جرعة فايزر أقل فعالية ضد الأمراض التي تظهر عليها الأعراض، على الرغم من أن الحماية من المرض الشديد لا تزال مرتفعة.

ووجدت الدراسة الكاملة أن جرعة واحدة من جرعة فايزر كانت فعالة بنسبة 36٪ وأن جرعة واحدة من لقاح أسترازينيكا كانت فعالة بنسبة 30٪.

وذكر مؤلفو الدراسة، أنّ”اكتشافنا للفعالية المنخفضة بعد الجرعة الأولى سيدعم الجهود المبذولة لتعظيم إعطاء اللقاح بجرعتين بين المجموعات الضعيفة في سياق تداول متغير دلتا”.

وخلال يونيو الماضي، قال صانعو لقاح سبوتنيك الروسي أيضًا: “إنّه كان فعالًا بنسبة 90 في المائة تقريبًا ضد متغير دلتا شديد العدوى”.

كما وجد الباحثون سابقًا أن الجرعة، التي تسوقها روسيا بنشاط في الخارج، فعالة بنسبة 92٪ تقريبًا ضد السلالة الأصلية لفيروس كورونا.

وعالرغم من ذلك، أثار لقاح سبوتنيك بعض الجدل حيث تم تقديمه للجمهور حتى قبل اكتمال التجربة الكاملة، وما زال ينتظر موافقة منظمة الصحة العالمية.