كوخافي يكشف معلومات جديدة حول ضابط الاستخبارات الإسرائيلي الذي توفي بظروف غامضة…

الخامسة للأنباء- القدس المحتلة تحدث رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال “افيف كوخافي”، لأول مرة لقضية ضابط الاستخبارات الاسرائيلية الذي توفي خلال مكوثه في السجن بسبب مخالفات أمنية.

وقال في كلمه له خلال يوم دراسي، اليوم الأربعاء، “الضابط من وحدة الاستخبارات العسكرية ارتكب مخالفات خطيرة جدا عن علم وعن قصد لأسباب لا أستطيع وصفها، هذا الضابط لا يشبه اي أمر يحاولون وصفه”.

وأوضح كوخافي :” أن هذا الضابط كان على تواصل مع عائلته ومع المحيطين به خلال مكوثه بالسجن، أردنا حمايته وحماية سر كبير كاد ان يلحق الضرر به- في الدقيقة الـ90 أوقفنا هذا”.

وأوضح كوخافي انه “كان ضابطا ممتازا، يؤسفنا جدا وقوع هذا الحادث. بكل الاحوال، لا يسمح ان يلقى حتفه في السجن. هذا الامر يجب التحقيق فيه”.

وفي السياق ذاته ردت عائلة الضابط على تصريحات كوخافي عن طريق محاميها بيني كوزنيتش الذي قال “الجيش الاسرائيلي فشل في جوهر وظيفته- حماية حياة البشر في منشأة عسكرية تخضع لحراسة ومراقبة، العائلة تطالب بإجراء تحقيق شامل وشفاف بهدف فهم مدى التقصير”.