بينت يشكر بريطانيا على قرار تصنيف حماس “منظمة إرهابية”

الخامسة للأنباء – غزة –
شكر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت في تغريده له على تويتر ظهر اليوم الجمعة، لرئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون على نيته إدراج حركة حماس على قائمة المنظمات الإرهابية.

وفي الوقت ذاته كتب وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد في تغريده له أن “قرار بريطانيا المتوقع بإعلان حمـاس جميع أذرعها منظمة “إرهابية” هو إنجاز آخر لوزارة الخارجية”.

وأكد لابيد في تغريدته أن“هذا القرار جاء نتيجة جهود رئيس الوزراء بينيت ووزير الدفاع غانتس، وجاء بعد حوار وعمل سياسي وكجزء من تعزيز العلاقات مع بريطانيا”.

وتابع: “أشكر وزيرتا الداخلية والخارجية البريطانيتين وكل الحكومة لقرارهم اعتبار حمـاس بجميع أذرعها منظمة “إرهابية”، هذا قرار مهم ويمنح أجهزة الأمن البريطانية أدوات إضافية لمنع استمرار تعاظم حمـاس”.

وكانت حركة حماس استنكرت، اليوم، قرار وازرة الداخلية البريطانية تصنيف الحركة على قائمة الإرهاب.

وقالت الحركة في بيان صدر عنها “طالعتنا وسائل الإعلام اليوم بإعلان وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل الإعلان عن حركة حماس تنظيما إرهابياً، وتهديدها لكل من يناصر حركة حماس بعقوبة السجن التي قد تصل إلى عشر سنوات، باعتباره يناصر تنظيماً إرهابياً”.

وأضافت: “للأسف الشديد فإن بريطانيا تستمر في غيها القديم، فبدلا من الاعتذار وتصحيح خطيئتها التاريخية بحق الشعب الفلسطيني، سواء في وعد بلفور المشؤوم، أو الانتداب البريطاني الذي سلّم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية، تناصر المعتدين على حساب الضحايا”.

وقالت إن مقاومة الاحتلال، وبكل الوسائل المتاحة، بما فيها المقاومة المسلحة، حق مكفول للشعوب تحت الاحتلال في القانون الدولي، فالاحتلال هو الإرهاب؛ فقتل السكان الأصليين، وتهجيرهم بالقوة، وهدم بيوتهم وحبسهم هو الإرهاب، إن حصار أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة، معظمهم من الأطفال، لأكثر من ١٥ عاما هو الإرهاب، بل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية كما وصفتها الكثير من المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قالت، صباح اليوم الجمعة، إن “وزارة الداخلية البريطانية تنوي إدراج حركة حماس على قائمة الإرهاب الدولية”.

الرابط مختصر: