بعد 53 عاما في السجن..
الافراج عن الفلسطيني سرحان الذي اغتال شقيق الرئيس جون كينيدي

الخامسة للأنباء -واشنطن

نصحت لجنة مختصة بالإفراج المشروط المبكر عن المواطن الفلسطيني، سرحان سرحان، المسجون منذ 53 عاما بعد إدانته بقتل السياسي الأمريكي المشهور، روبيرت كينيدي.
ونقلت شبكة “CNN”، مساء الجمعة، أن لجنة مؤلفة من شخصين تنظر في قضية سرحان قررت التوصية بالإفراج المبكر عن سرحان البالغ 77 عاما من عمره، لكن القرار النهائي حول ما إذا سيتم تطبيق هذا الإجراء يعود إلى حاكم ولاية كاليفورنيا، غافين نيوسوم.  

وأعلن النجلان الباقيان على قيد الحياة لكينيدي، روبيرت ف. كينيدي الابن ودوغلاس كينيدي، خلال جلسة النظر في القضية ومثول سرحان الـ16 أمام لجنة النظر في اللإفراج المبكر، دعمهما لقرار الإفراج المبكر عنه.

وأدين سرحان بتنفيذ عملية الاغتيال بالرصاص بحق روبرت كينيدي، السيناتور من ولاية نيويورك ووزير العدل الأسبق وشقيق الرئيس الراحل، جون كينيدي، بأربع رصاصات في فندق “Ambassador” في مدينة لوس أنجلوس ليلة الرابع على الخامس من يونيو 1968، وتم اعتقاله في موقع الحادث.

الرابط مختصر: