فرنسا: ندرس جميع الخيارات للرد على تخلى أستراليا عن عقد الغواصات

الخامسة للأنباء – فرنسا
أكد كليمون بون، وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، اليوم الثلاثاء، أن باريس لن تنحي جانبًا نزاعها مع أستراليا بشأن تخليها عن عقد الغواصات سريعا، مشيرًا إلى أن بلاده تقيّم جميع الخيارات المتاحة للرد على ذلك.

ووفقاً للجزيرة نت ، فقد قال بون قبل اجتماع مقرر مع نظرائه بالاتحاد الأوروبي في بروكسل: “علاقاتنا صعبة للغاية، لا يمكننا التصرف وكأنه لم يحدث شيء، ينبغي لنا بحث جميع الخيارات”.

ورحب بون بدعم وزراء خارجية الاتحاد في اجتماع انعقد في وقت متأخر من مساء أمس، مشددًا على أن هذه مسألة تتعلق بالاتحاد وليست مشكلة فرنسية فحسب.

في سياق آخر، قال سكوت موريسون، رئيس الوزراء الأسترالي اليوم إنه لن يتحدث مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع.

وكانت أستراليا قد ألغت الأسبوع الماضي، اتفاقًا مع مجموعة (نافال) الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية، وستبني بدلاً من ذلك ما لا يقل عن ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية باستخدام التكنولوجيا الأميركية والبريطانية بعد إبرام شراكة أمنية ثلاثية مع هذين البلدين يطلق عليها اتفاقية (أوكوس).

وأثار إلغاء الصفقة غضب فرنسا التي اتهمت أستراليا والولايات المتحدة بطعنها في الظهر، مما جعلها تستدعي سفيريها من كانبيرا وواشنطن.


الرابط مختصر: