نواب بالكونغرس يطالبون بايدن بإلغاء “صفقة القرن” رسمياً

طالب أعضاء في الكونغرس الأميركي، السبت، إدارة الرئيس جو بايدن بإلغاء الخطة الأميركية لتسوية القضيّة الفلسطينيّة (“صفقة القرن”)، التي أعلنها الرئيس السابق، دونالد ترامب، في كانون الثاني/يناير 2020.

جاء ذلك في رسالة وجهها 12 نائبا في الكونغرس إلى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، نشرتها النائبة ذات الأصول الفلسطينية، رشيدة طليب، عبر تويتر، مساء الجمعة.
كما طلب النواب في الرسالة من إدارة بايدن “إدانة عمليات الهدم الإسرائيلية، واتخاذ إجراءات دبلوماسية صارمة ضدها”، وأعربوا عن قلقهم إزاء “سياسة إسرائيل في هدم منازل الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية”

وشدّد النواب على أهمية “إدانة وزارة الخارجية لعمليات الهدم التي تقوم بها إسرائيل، واتخاذ إجراءات دبلوماسية صارمة وفي الوقت المناسب لإنهاء هذه السياسة”، وطالبوا وزارة الخارجية بإجراء “تحقيق في احتمال استخدام إسرائيل معدات أميركيّة في عمليات هدم المنازل، وتقرير ما إذا كان استخدام هذه المعدات يعتبر انتهاكا لقانون “مراقبة تصدير الأسلحة”، أو أي اتفاقيات أميركيّة إسرائيلية، بشأن المستخدم النهائي”.

كما دعا الأعضاء بايدن إلى إلغاء “صفقة القرن” بشكل رسمي، بعد أن أعلنها ترامب في يناير 2020، ولاقت رفضا واسعا، فلسطينيا وعربيا ودوليا، كونها تنتقص الحقوق الفلسطينية، بشكل كبير.

وقال الأعضاء في رسالتهم “نشعر بالارتياح الشديد لمعارضة إدارة بايدن مخطّطَ الضم الإسرائيلي. ومع ذلك، فإن الاحتلال الإسرائيلي المستمر للضفة الغربية الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية، إلى جانب هدمها لمنازل الفلسطينيين، يعتبر شكل من أشكال الضم المستمر، وهو أمر يحتاج معارضة الولايات المتحدة بشكل صارم”.

المصدر : وكالات

الرابط مختصر: