نزال: رفض حماس وإسرائيل لخطاب الرئيس يهدد الدولة الفلسطينية

الخامسة للأنباء – رام الله
استنكر عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، المتحدث باسمها في اوروبا جمال نزال، هجوم “حماس”، على خطاب الرئيس عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، في الوقت الذي تحدث فيه للعالم عن المجازر المرتكبة بحق أبناء شعبنا.

وقال نزال في حديث لقناة “عودة”، إنّ “إسرائيل وحماس تشتركان برفض الشرعية الدولية، وكلاهما لا يريد دولة فلسطينية، فحماس تريد إمارة في غزة منحصرة لا تحكمها شرعية دولية”، داعياً كل من يهاجم هذا الخطاب، إلى دراسته لأنه يذكر العالم بماهية القضية الفلسطينية ومحاور انتهاكات الاحتلال لها.

وشدد على وجوب قدوم حماس إلى مربع المصالحة وألا تطرح نفسها كبديل عن منظمة التحرير الفلسطينية، وأن تخفف من حدة النزاع مع التاريخ الذي لم تكن جزءا منه ومحاربتها للكوفية الفلسطينية التي كانت وما زالت رمزًا للتاريخ في وجه الاحتلال الاسرائيلي، دليل على ذلك، بالمقابل حركة فتح لن تلغي وجود حماس في حال استطاعت القدوم لمربع المصالحة.

الرابط مختصر: