مقتل شاب وإصابة آخر بجريمتين مختلفتين في الداخل المحتل

الخامسة للأنباء- الأراضي المحتلة

لقى الشاب علي أحمد حصارمة (28 عاما)مصرعه صباح اليوم السبت، وأصيب آخر بجراح حرجة إثر تعرضهما لإطلاق نار في جريمتين منفصلتين خلال ساعة واحدة في بلدة البعنة بمنطقة الشاغور في الداخل الفلسطيني المحتل.

وقدمت الطواقم الطبية العلاج المكثف لمصاب بالعشرينيات من عمره، إثر تعرضه لإطلاق نار، وقد وصفت إصابته بالحرجة جدا.

وأقرت الطواقم الطبية، في وقت لاحق، وفاة المصاب متأثرا بجراحه الحرجة.

وفي غضون أقل من ساعة على جريمة القتل، وصل شاب إلى مركز “حيان” الطبي في البعنة بعد تعرضه لإطلاق نار، إذ وصفت إصابته بالحرجة.

وأحيل المصاب، على وجه السرعة، إلى المركز الطبي للجليل (مستشفى الجليل الغربي) في نهريا لاستكمال العلاج.

ووصلت قوات من “شرطة” الاحتلال إلى المكان، فيما أعرب مواطنون عن استنكارهم وغضبهم إزاء تقاعس الشرطة في كبح جماح جرائم القتل المستفحلة في البلدة خصوصا والمجتمع العربي عموما.

وفي وقت سابق من اليوم، قتل بسام قبلان من بيت جن، وهو شقيق رئيس المجلس المحلي السابق للبلدة، وأصيب آخر بجراح حرجة في جريمة إطلاق نار.

الرابط مختصر: