فنانات اتهمن بالفسق والفجور والدعارة آخرهن فيفي عبده ومنشفتها..؟!

ليس جديداً على فنانات العالم العربي تلقي الإنتقادات الحادة من قبل المتابعين، خاصة إذا كانت الأعمال التي يقدمونها “إيباحية” أو تتجاوز الخطوط الحمراء في بعض الأحيان.
كُثر هن الفنانات التي طالتهم سهام الإنتقادات في الآونة الأخيرة بسبب ما طرحوه على الصفحات الخاصة بمواقع التواصل الإجتماعي.
وفي رصد لأبرز الفنانات اتهمن بممارسة الفجور والتحريض على الفسق:

فيفي عبده

فيفي عبده: بعد أيام قليلة من نشرها لفيديو أثناء رقصها بـ “فوطة الحمام”، تقدم محامي مصري ببلاغ للنائب العام المصري، ضدها متهماً إياها بنشر الفسق والفجور، وأكد من خلال الدعوى المقدمة أن الفيديو يتنافى مع الآداب العامة لقيم المجتمع المصري.

رانيا يوسف

تلقت الممثلة رانيا يوسف عشرات البلاغات في النيابة العامة بعد ظهورها في مهرجان القاهرة السينمائي عام 2019 بفستان، اعتبره كثيرون “خادشاً للحياء”، ووجهت لها إتهمت بالتحريض على الفسق والفجور، وإغراء القصر، ونشر الرذيلة التي تخالف الأعراف والتقاليد السائدة في المجتمع المصري.

الراقصة دينا

تصريحات دينا، وحديثها عن الرقص الشرقي كان سبباً لإتهامها بالتحريض على الفسق والفجور، إلا أن محكمة مصرية برأتها من تلك التهمة على خلفية تقديمها برنامجاً تلفزيوينا عام 2014 لتعليم الفتيات الرقص.
واتهمها البلاغ بـ”التعدي على قيم الأسرة المصرية والتحريض على الفسق والدعارة”.

سما المصري

قررت الفنانة سما المصري، دخول عالم السياسة السياسة كمرشحة في انتخابات مجلس النواب، إلا أن الدعاوى القضائية ضدها المطالبة باستبعادها من اﻻنتخابات البرلمانية، لافتقادها شرطي الثقة وحسن السمعة.
كما قضت محكمة جنح مستأنف المحكمة الاقتصادية، في نوفمبر/تشرين الثاني 2020 بحبسها سنة في اتهماها بالفسق والفجور والاعتداء على قيم المجتمع المصري.

الرابط مختصر: