فيروس الفيفا يضرب ريال مدريد في مقتل..؟!

ضرب فيروس، الفيفا، فريق ريال مدريد، في مقتل بتلقي النادي الملكي أخبار غير سارة بشأن عدد من لاعبيه الدوليين خلال فترة التوقف الدولي الجارية.

وانضم ثلاثة لاعبين جدد لقائمة مصابي ريال مدريد خلال فترة التوقف الحالية، بعد إصابة البلجيكي إدين هازارد، البرازيلي إدير ميليتاو والفرنسي ادواردو كامافينجا.

وذكرت صحيفة سبورت الإسبانية أن هازارد لم يتمكن من إكمال مباراة بلجيكا ضد فرنسا يوم الخميس الماضي، حيث يعاني من حمل عضلي زائد، وتأكد بذلك غيابه عن مباراة شاختار الأوكراني في دوري أبطال أوروبا، مع وجود شكوك حول لحاقه بموقعة الكلاسيكو ضد برشلونة في الرابع والعشرين من الشهير الجاري.

ولم يستطع ميليتاو هو الآخر إكمال لقاء البرازيل وكولومبيا واضطر للمغادرة في الدقيقة 71، حيث دفع المدرب تيتي بتياجو سيلفا بدلاً منه، إثر طلب مدافع الريال الخروج بسبب شعوره ببعض الآلام.

ويعد غياب قلب الدفاع البرازيلي عن الريال في الفترة الحالية ضربة قوية لخطط أنشيلوتي في ظل تراجع مردود الفريق الدفاعي هذا الموسم، لكنه سيخضع لفحوصات طبية على موضع الإصابة للوقوف على حجمها بشكل دقيق، مع العلم أن ريال مدريد طلب عودته للنادي بأسرع وقت ممكن.

وكان كامافينجا قد تلقى إصابة في مباراة ريال مدريد وإسبانيول وانضم رغم ذلك لمعسكر منتخب فرنسا الأولمبي لكنه غادره بعد ذلك لإكمال التعافي في مدريد.

الرابط مختصر: