ضربة أمنية تعصف بسجون الاحتلال فما علاقتها بنفق الحرية؟

الخامسة للأنباء – متابعات

ضربة أمنية جديدة تعصف بسجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد حادثة فرار الأسرى الستة من سجن جلبوع عبر نفق حفر في مرحاض الغرفة التي كانوا يقطنون فيها.

وفي التفاصيل، أكدت قناة “كان” الإسرائيلية، أن الضربة الأمنية التي تلقتها سجن الاحتلال، جاءت بعد تمكن أسيرين فلسطينيين اثنين من إجراء اتصالات هاتفية رغم الحظر المفروض عليهما.

ولفتت القناة الإسرائيلية إلى أن إدارة مصلحة السجون تشتبه بأن الأسيرين الإثنين ساعدا الأسرى الستة في الفرار من السجن قبل عدة أشهر،

وأوضحت القناة الإسرائيلية، أن الأسيرين الإثنين أجريا الاتصالات بدون أي إشراف من قبل السجانين الإسرائيليين.

الرابط مختصر: