الفصائل الفلسطينية تبارك انتخاب سعدات أمينا عاماً للجبهة الشعبية

الخامسة للأنباء – رام الله

هنأت الفصائل الفلسطينية، اليوم الجمعة، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بمناسبة إتمام أعمال المؤتمر الوطني العام الثامن وانتخاب أحمد سعدات، أميناً عاماً وجميل مزهر نائباً له.

وكان من بين أوائل الفصائل الفلسطينية المهنئة، حركة “حماس” التي باركت اختيار سعدات أميناً عاماً ومزهر نائباً له.

وقالت “حماس” في بيان تهنئة، إن “المؤتمر الثامن تخلله انتخاب الرفيق القائد الأسير البطل أحمد سعدات أميناً عاماً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وانتخاب الرفيق المناضل القائد جميل مزهر نائباً للأمين العام، وكذلك انتخاب أعضاء المكتب السياسي للجبهة”.

وأضافت الحركة أنه: “بهذا العرس الديمقراطي تؤكد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على حيويتها الثورية ودورها النضالي الممتد منذ عقود”.

وختمت: “خالص الأمنيات بالتوفيق للأمين العام ونائبه وأعضاء المكتب السياسي، ومعاً وسوياً على طريق المقاومة حتى التحرير والعودة”.

من جانبها، هنأت لجان المقاومة في فلسطين، الجبهة الشعبية بمناسبة انتخاب سعدات أميناً عاماً ومزهر نائباً له.

وقالت لجان المقاومة في بيان: “نتوجه بالتهنئة الأخوية الصادقة للرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمناسبة عقد وإتمام المؤتمر الوطني الثامن للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

وأضافت: “نتقدم بالتهنئة للرفيق القائد الوطني الأسير أحمد سعدات بمناسبة إنتخابه أمينا عاماً للجبهة وللرفيق القائد جميل مزهر بمناسبة إنتخابه نائبا جديداً للأمين العام وللرفاق في اللجنة المركزية العامة والمكتب السياسي الذين نالوا ثقة أعضاء المؤتمر الثامن للجبهة”.

وأكدت على أن “معركة البناء الديمقراطي والشوري لا تقل أهمية عن معركة التحرر والنضال الوطني والمقاومة ومجابهة العدو الصهيوني”.

وأشادت لجان المقاومة “بتاريخ الجبهة الكبير في مقاومة العدو الصهيوني والتصدي لكافة المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وقضيتنا ومقدساتنا”.

وختمت: “يجمعنا بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علاقة وتاريخ طويل من المقاومة ومجابهة التحديات التي تحدق بقضيتنا الوطنية ونأمل بأن تظل الجبهة رافعة اساسية من روافع العمل والفعل المقاوم حتى النصر والعودة وتطهير المقدسات من دنس المحتل الصهيوني الغاصب”.

الرابط مختصر: