حفيظ دراجي ناعيا شيرين أبو عاقلة: “رحلت ابنة القدس لكن القضية لن تموت”

نعى الجزائري حفيظ دراجي، المعلق المُخضرم بشبكة قنوات بي إن سبورتس استشهاد شيرين أبو عاقلة، أشهر صحفية فلسطينية والتي استشهدت صباح اليوم برصاصة في الرأس، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها.

و كتب حفيظ دراجي عبر حسابه بموقع تويتر : لا حول ولا قوة الا بالله ،استشهاد الزميلة #شيرين ابوعاقله مراسلة الجزيرة في فلسطين على يد المستعمر الإسرائيلي في جريمة أخرى ضد الإنسانية، رحلت ابنة القدس لكن صوتها يبقى خالدا و قضيتنا تبقى أبدية واحدة لن تموت مهما ماتت ضمائر وقلوب المطبعين الجبناء.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة “الجزيرة” برصاصة في الرأس، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها.

كما أشارت السلطات الصحية في فلسطين إلى إصابة الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر، موضحة أن وضعه مستقر، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وفي وقت سابق، أعلنت قناة الجزيرة إصابة مراسلتها في الأراضي الفلسطينية شيرين أبو عاقلة برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال تغطيتها لتوغله واقتحامه مخيم جنين.

يشار إلى أن شيرين أبو عاقلة هي صحفية فلسطينية، وُلدت عام 1971 في القدس وتعمل مع شبكة الجزيرة الإعلامية.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية أفادت بإصابة عدد من المواطنين والصحفيين، برصاص الاحتلال بينهم إصابات خطيرة بعد اقتحام الاحتلال لمخيم جنين.

وحاصرت قوات الجيش الإسرائيلي أحد المنازل في المخيم وسط اشتباكات مسلحلة، كما أطلق جنود الاحتلال النار بشكل عشوائي ما أدى تسجيل عدد من الاصابات الخطيرة.

الرابط مختصر: