من إين لك هذا.. محامي مصري يكشف حجم ثروة زوج الإعلامية شيماء جمال

الخامسة للأنباء- مصر

تقدم محام مصري، ببلاغ إلى إدارة الكسب غير المشروع بوزارة العدل، ضد “أ. ج” المتهم بقتل زوجته الإعلامية شيماء جمال؛ للتحقيق في حجم ثروته وادعاءات استغلال نفوذه كعضو في إحدى الهيئات القضائية.

ووفقا لموقع مصراوي، ذكر المحامي في بلاغه: “فور القبض على المبلغ ضده نُشر في العديد من مواقع التواصل الاجتماعي أن التحريات الأولية تشير إلى ثروة المتهم، ومدى مشروعيتها، والملفات التي كانت الضحية تهدده بها من أنه تربح من خلال استغلال نفوذه ومنصبه” – بحسب بلاغه-.

وأكمل: “المتهم يمتلك ثروة مالية وعقارية كبيرة في مصر، تقدر بعشرات الملايين، والحسابات البنكية له ولذويه في البنوك تجاوزت 30 مليون جنيه، من بينها حسابات في بنوك دولية، بخلاف امتلاكه 3 وحدات مصيفية في منطقة فينيسيا بالساحل الشمالي”.

وتابع: “كما يمتلك 17 وحدة سكنية فاخرة في الرحاب والتجمع الخامس ومدينتي، التي تقدر قيمتها السوقية حاليا بأكثر من 25 مليون جنيه، واشتراكه في 3 كافيهات في منطقة المهندسين”.

وطالب في ختام بلاغه التحقيق في ثروات المتهم، وقدم مستندات تؤيد ما قاله.

وكانت النيابة العامة أصدرت قرارا بضبط وإحضار المتهم بعد إذن الجهة القضائية المنضم إليها، وقبضت عليه قوات الأمن صباح أمس الخميس في السويس، وتباشر النيابة معه التحقيقات.

وفي ذات السياق جدد قاضي المعارضات حبس المتهم الشريك في القضية 15 يوما على ذمة التحقيقات بعد اعترافه بالاشتراك في الجريمة وأنه حضر ما جرى بين القاتل وزوجته في مزرعة بمنطقة البدرشين بالجيزة.

ومن جانبها عرضت الأجهزة الأمنية، المتهم الرئيسي في الواقعة بقتل زوجته الإعلامية شيماء جمال، على جهات التحقيقات لاستجوابه فيما هو منسوب إليه.

كانت النيابة العامة، تلقت في وقت سابق بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها التي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاري بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك، فباشرت النيابة العامة التحقيقات، إذ استمعت لشهادة بعضٍ من ذوي المجني عليها الذين شَهِدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وظهرت شواهد في التحقيقات شككت في صحة بلاغه.

وخلال التحقيقات سلم المتهم الثاني في الواقعة نفسه وكشف أن الإعلامية شيماء جمال قتلت على يد زوجها وأنه شاهد واقعة القتل، وضبطت جهات التحقيق أدلة تُرجّح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى المكان الذي أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليها به.

الرابط مختصر: