إسرائيل: الجنود الإثيوبيون هم الأعلى انتحارا في صفوف جيش الاحتلال

الخامسة للأنباء – القدس المحتلة

ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية في تقرير نشرته، أن الانتحار شكّل السبب الرئيسي للوفاة في صفوف جنود جيش الاحتلال خلال عام 2021، حيث يُعتقد أن 11 جنديا على الأقل قضوا منتحرين.

ولفتت الصحيفة أن ثلث الجنود الذين انتحروا العام الماضي كانوا من أصل إثيوبي، بحسب وثيقة نشرها جيش الاحتلال يوم الثلاثاء.

ونقلت الصحيفة عن جيش الاحتلال قوله: إن 31 جنديا ماتوا لأسباب مختلفة في عام 2021، بينهم 11 قضوا منتحرين، بينما فقد 28 جنديا حياتهم في عام 2020.

وقال عميد مديرية القوى العاملة “يورام كنافو” إن ثلاثة من المنتحرين ينحدرون من الجالية الأثيوبية، وأحد الجنود المشتبه في وفاتهما بالانتحار كان أيضًا إثيوبيًا.

وأكد كنافو أنه تم منع حوالي 400 حالة انتحار خلال العام الماضي.

ولفتت الصحيفة إلى أن تسعة جنود انتحروا في 2020، و12 في 2019، و9 في 2018، و16 في 2017، وانتحر 21 جنديا في عام 2011، وهو أعلى معدل انتحار خلال العقد المنصرم، بحسب جيش الاحتلال.

ويشار إلى أن جيش الاحتلال يعمل على منع الانتحار من خلال العديد من البرامج المصممة لتدريب القادة بشكل أفضل لمساعدتهم في تحديد الجنود الذين من المحتمل أنهم يحملون أفكار”ا قد تدفعهم إلى الانتحار.

الرابط مختصر: